27 May 2010 - 17:54
رمز الخبر: 2271
پ
آیة الله جعفر السبحانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- لا تلبی الحوزة العلمیة حاجة عالم التشیع إلا عندما یکون الأستاذ مشرفاً بصورة تامة على المراحل الدراسیة للطالب.
یجب أن یکون الأستاذ الحوزوی أسوة للطالب فی التربیة الأخلاقیة فضلاً عن التعلیم<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله الشیخ جعفر السبحانی، أشار فی الاجتماع الثانی عشر لأساتذة السطوح العالیة والبحث الخارج فی الحوزة العلمیة الى مقام المعلم، قائلاً: کما أن الأم تغذی أطفالها غذاء بدنیاً، فإن الأستاذ یضع أفکاره التی اکتسبها بمرور الزمن تحت تصرف تلامیذه وطلابه.

ولفت سماحته الى أن الطلاب هم الأبناء الفکریین والعلمیین للأساتذة، مضیفاً: الأستاذ فضلاً عن تعلیم الطالب فإنه یتکفل بتربیته کذلک، وهذا من الفروق الجوهریة بین الأستاذ الأکادیمی والحوزوی؛ إذ أن الأستاذ الجامعی یلقی الدرس ویذهب، بینما یکون الأستاذ الحوزوی أسوة للطالب فی التربیة الأخلاقیة کذلک.

وأشار سماحته الى مرتبة العلم ودور الأستاذ فی التربیة والتعلیم، مؤکداً على الإشراف الکامل على مراحل الدراسة، والحفاظ على علاقة الأب والابن بین الطالب والأستاذ، وتعزیز روح المثابرة والارادة لدى الطالب، ورعایة الأسلوب الأمثل فی التدریس، وقال: لا تنحصر وظیفة الأستاذ بالتدریس فقط، بل لا بد له من الإشراف الکامل على المراحل الدراسیة أیضاً.

وشدد سماحته على ضرورة إعداد خطة لجعل الأستاذ مشرفاً على المراحل الدراسیة للتلمیذ، قائلاً: لا تلبی الحوزة العلمیة حاجة عالم التشیع إلا عندما یکون الأستاذ مشرفاً بصورة تامة على المراحل الدراسیة للطالب.

وأکد سماحته على أن النزوع الى الراحة یؤدی الى تباطؤ وتیرة التقدم، بل وانعدامه، منوهاً بأن اکتشاف المعانی مقرون بالمثابرة والجد، متابعاً: الراحة تفضی الى الکسل، فلن ینال الطالب مقاماً سامیاً من دون الهمة العالیة والارادة القویة والمثابرة.

وأوصى سماحته الأساتذة برفع مستوى الثقة بالنفس لدى الطالب، وتعزیز روح المسؤولیة لدیه، وحمله لرسالة التشیع الى العالم، وکون الأستاذ أنموذجاً أخلاقیاً للطلاب، مردفاً: یجب على طالب العلوم الدینیة أن یعتبر نفسه غنیاً عن الناس، وقاصراً نظره الى الله جل وعلا.

وکشف سماحته بأن الفرصة الآن مواتیة لإیصال رسالة التشیع الى أسماع العالم، مؤکداً على لزوم تقویة اللغتین العربیة والانجلیزیة فی صفوف طلاب العلوم الدینیة، وخاصة الأدب العربی، وقال: على مدیریة الحوزة العلمیة إعادة النظر فی منهجها فی تعلیم اللغة العربیة، ومراجعة سبل تعزیزها فی أوساط الطلبة/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.