02 June 2010 - 16:13
رمز الخبر: 2284
پ
آیة الله مکارم الشیرازی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أصدر آیة الله مکارم الشیرازی بیاناً دعا فیه المسلمین والأحرار فی العالم الى مواجهة الکیان الصهیونی باجراءات عملیة مؤثرة.
على المسلمین والأحرار فی العالم اتخاذ اجراءات مؤثرة ضد الکیان الصهوینی الغاشم<BR>


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله ناصر مکارم الشیرازی أصدر بیاناً طالب فیه المسلمین والأحرار فی العالم بمواجهة الکیان الصهیونی باجراءات عملیة مؤثرة. وفیما یلی نص البیان:

إن الهجوم الوحشی الذی قام به الکیان الصهیونی على قافلة الحریة للمساعدات الانسانیة، الرامیة الى مساعدة الشعب الفلسطینی المحاصر منذ عدة سنوات، وقتل عدد من الأبریاء وجرح عدد آخر منهم فی المیاه الدولیة، یکشف عن أن الکیان الصهیوینی من أکثر الأنظمة خطراً فی التاریخ.

وانطلاقاً من ذلک، اقدم أکثر من 700 شخص ممن تمتلأ قلوبهم بالعشق والمحبة للانسانیة والمظلومین، من بلدان وأعراق مختلفة، للمساهمة فی عمل إنسانی غیر مسبوق؛ لکن اسرائیل المجرمة مارست أبشع إرهاب وارتکبت أبشع جریمة فی التاریخ.

لا شک فی أن هذه الجریمة سیخلدها التاریخ، فلا ینبغی أن یطویها النسیان، ومن المسلم به أنها ستسرع من وتیرة تلاشی هذا الکیان الغاصب. وعلى هذا الأساس، فأقل ما یمکن أن تقوم به المنظمات الدولیة حیال هذا الأمر هو إدانة هذا العمل الجبان، ومحاکمة مرتکبی هذه الجریمة النکراء.

کما أن أقل ما یمکن أن تقوم به الدول الاسلامیة إزاء الکیان الصهیونی اللقیط هو قطع جمیع أنواع علاقاتها السیاسیة والاقتصادیة، واتخاذ القرار الجریء لکسر الحصار على قطاع غزة. وفی الجهة المقابلة، فإن أقل ما یقع على عاتق المساندین لهذا الکیان الغاشم للحفاظ على مکانتهم ومصداقیتهم هو إعلان البراءة من هذا العمل الشنیع، وشجبه، ومحاکمة مرتکبیه.

ومن هنا، یتحمل علماء الاسلام، بل علماء الأدیان کافة، مسؤولیة جسیمة، وهی أن یتلاحموا ویدعوا أتباعهم الى مواصلة هذا الطریق الانسانی. کما نأمل من المسلمین أجمع وجمیع الأحرار فی العالم عدم الاکتفاء بإطلاق الشعارات المنددة، والمسیرات المناوئة، للکیان الصهوینی الغاشم، وإن کانت من الأعمال الجیدة، بل علیهم اتخاذ اجراءات عملیة مؤثرة ضد الکیان الصهوینی؛ إذ أن الفرصة مواتیة لإیقاظ الرأی العام العالمی. ولا شک فی أن الله العزیز القهار سینتقم ممن یطبق الحصار الجائر على الأبریاء والمظلومین، ومن قتل الأبریاء فی قافلة المساعدات الانسانیة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.