05 June 2010 - 17:01
رمز الخبر: 2298
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- جابت تظاهرات واسعة شوارع المدن الایرانیة بعد أداء صلاة الجمعة للتندید بجرائم الکیان الصهیونی الغاصب.
تظاهرات حاشدة للشعب الایرانی عقب صلاة الجمعة تندیداً بالجرائم الاسرائیلیة<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن مختلف شرائح الشعب الایرانی خرجت بعد أداء صلاة الجمعة فی مظاهرات حاشدة تندیداً بجرائم الکیان الصهیونی المحتل للقدس، وتعبیراً منها عن التضامن مع الشعب الفلسطینی المظلوم، بعد أن بلغت مشاعر الغضب والاستیاء أوجها من تلک الجرائم البشعة.

ففی الوقت الذی یعیش فیه الشعب الایرانی الغیور أجواء الذکرى الحادیة والعشرین لرحیل امام الأمة الراحل (قده)، نظم الایرانیون مسیرات ضخمة جابت مختلف الشواع فی المدن الایرانیة، للاعراب عن الاستیاء والتندید بالجریمة الصهیونیة النکراء بحق أسطول الحریة المتجه الى قطاع غزة المحاصر.

ففی العاصمة طهران، وبعد أن أصغى المصلون الى خطبتی الصلاة لقائد الثورة الاسلامیة، آیة الله السید علی الخامنئی، فی ضریح الامام الخمینی الراحل (قده)، رفعوا صور الامام الراحل والقائد المقدام، وکذلک علم الجمهوریة الاسلامیة وفلسطین، وهم یهتفون بشعارات "الموت لاسرائیل" و "الموت لأمریکا"، منطلقین الى الشوارع والأماکن العامة.

وفی محافظة قم المقدسة، نظم المشارکون فی صلاة الجمعة التی أمها آیة الله أمینی، والتی أقیمت فی المرقد الطاهر للسیدة فاطمة المعصومة (س)، مسیرات کبیرة لدعم أهالی غزة المظلومین، وشجب الأعمال الاسرائیلیة الوحشیة، وخاصة هجومها على قافلة الحریة للمساعدات الانسانیة.

هذا، وقد شارک فی تلک التظاهرات أعداد غفیرة من علماء الدین وطلاب العلوم الدینیة، وهتف المتظاهرون بشعارات من قبیل "الموت لإسرائیل" و "هیهات منا الذلة" وغیرها، ومن ثم قرء البیان الختامی للمتظاهرین، الذی ندد بالهجوم الصهیونی الغاشم.

الى ذلک، خرجت مظاهرات ملیونیة أخرى فی سائر المحافظات الایرانیة، للتعبیر عن مشاعر الغضب والاستیاء من التصرف الصهیونی الأهوج والهجوم على قافلة الحریة، داعین المنظمات الزاعمة للدفاع عن حقوق الانسان ومنظمة المؤتمر الاسلامی وباقی المنظمات الفاعلة الى اتخاذ تدابیر فوریة رادعة لهذا الکیان اللقیط عن ممارسة الظلم والتعدی على الأبریاء والعزل/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.