07 June 2010 - 09:19
رمز الخبر: 2301
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ صدر عن دار نشر مرکز الثقافة والفکر الإسلامی للبحوث کتاب: "مسألة فصل الحوزة عن الجامعة" بقلم حسین خاکبان.
مسألة فصل الحوزة عن الجامعةأفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أن کتاب: "مسألة فصل الحوزة عن الجامعة" بقلم حسین خاکبان، صدر عن دار نشر مرکز الثقافة والفکر الإسلامی للبحوث.
یعتبر هذا الکتاب محاولة أولیة للبحث فی جذور أسباب اعتقاد البعض بوجود تعارض بین العلم والدین، وعلل فصل الحوزة عن الجامعة فی مرحلة من مراحل التاریخ المعاصر؛ أی منذ بدایة عصر القاجار حتى سقوط حکومة بهلوی.
إنّ کتاب مسألة فصل الحوزة عن الجامعة یتکون من بابین یتعرضان لأسباب هذه المسألة، حیث یتناول الباب الأول الأسباب الخارجیة لذلک من خلال فصلین وهما: دور النهضة، ودور الرأسمالیة والاستکبار.
أما الباب الثانی فیتناول الأسباب الداخلیة ضمن ثلاثة فصول وهی: دور الحکومات، ودور المثقفین، ودور العلماء فی فصل الحوزة عن الجامعة.
نقرأ فی فقرة من هذا الکتاب: (إنّ حیثیات هذا الموضوع تدل على أنّ العلم والدین مصطلحان متقاربان وأساسیان وعریقان فی تکوین الحضارة الإنسانیة، فإلى ما قبل أفول الحضارة الإسلامیة وظهور الاعتقاد بوجود التعارض بین العلم والدین، کان هناک ارتباط وثیق وتعاضد عمیق بین العلم والدین، کما کان هناک إتحاد ـ أیضاً ـ بین الباحثین عن الحقیقة والمعنویة، والسالکین طریق الدین والعلم، ولقد کانت هذه العلاقة واسعة وعمیقة بین المؤسسات العلمیة والدینیة، ولا یوجد فرق بین علماء الدین وغیرهم.
وبعبارة أخرى، إلى الوقت الذی لم تتعرض فیه الحضارة الإسلامیة إلى الأفول، ولم یبدأ تصور التعارض بین العلم والدین والمسجد والمدرسة والمعبد؛ کان العلماء یمارسون التعلیم وتفسیر الشریعة إلى جانب البحث ودراسة المسائل الطبیعیة، لکن بعد أن أفل نجم الحضارة الإسلامیة اللامع، ظهرت الاعتقاد بوجود التعارض بین العلم والدین، وبدأ یظهر الفصل بین الحوزة والجامعة.
إنّ العمل على تحقیق الوحدة بین الحوزة والجامعة یحتاج قبل کل شیء إلى الکشف عن أسباب الفصل بینهما، فالتعرف على جذور ذلک یمکن أن یوصلنا إلى حل أساسی لذلک، ویجعلنا نجنی ثمرات طیبة من خلال الوحدة المستمرة القائمة على أسس صحیحة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.