10 June 2010 - 18:34
رمز الخبر: 2320
پ
حزب الله:
رسا/تقریر إخباری- انتقد "حزب الله" اللبنانی فی بیان له؛ قرار مجلس الأمن الدولی بفرض عقوبات جدیدة على إیران، ووصفه بأنه جائر ومجحف ومنافٍ لأبسط قواعد النزاهة والعدل.
القرار یعکس النزعة الاستعلائیة التی تحکم سیاسات الدول النافذة تجاه دول العالم الإسلامی.


ورأى "حزب الله" أن القرار یعکس النزعة الإستعلائیة التی تحکم سیاسات الدول النافذة تجاه دول العالم الإسلامی الرافضة لنهج التبعیة والخضوع والطامحة إلى تعزیز قدرات بلدانها وشعوبها.
وأضاف بیان "حزب الله" أن من شأن هذا القرار مفاقمة روح التمرد لدى الشعوب المستضعفة ویراکم خیبتها من الرهان على دور مجلس الأمن فی حمایة الاستقرار وحلّ الأزمات، ویحفّزها على مواصلة بناء قدراتها الذاتیة لحفظ سیادتها واستقلالها.
واستطرد البیان مؤکدا على أن لعبة المصالح الاستکباریة التی أفضت إلى إصدار قرار العقوبات الجدید ضد الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لن تسهم إلا فی زیادة تعقید الأوضاع فی منطقتنا، منبّها إلى مخاطر استفادة (إسرائیل) من هذا القرار لتتمادى فی عدوانیتها وممارسة إرهاب الدولة بحمایة وتغطیة بعض صنّاع هذا القرار وعلى رأسهم الإدارة الأمیرکیة.
واعتبر البیان انه لا توجد أی مبررات منطقیة أو قانونیة تسوّغ أصلاً فرض عقوبات ضد إیران، وأدان "حزب الله" فی بیانه تجاهل مجلس الأمن للخطر على الأمن والاستقرار الدولی الذی تشکله (إسرائیل) الغاصبة وترسانتها النوویة وإرهاب الدولة الذی تمارسه یومیا ضد شعب فلسطین وضد شعوب ودول المنطقة العربیة والإسلامیة.
وأکد البیان أن التاریخ سیجّل الموقف المنصف لترکیا والبرازیل الرافض فرض عقوبات جدیدة ضد إیران، ولن تستطیع الدول التی صوتت مع القرار إیجاد التفسیر المقنع للبشریة حاضرا ومستقبلا.
وانتقد البیان الموقف اللبنانی الممتنع عن التصویت، مؤکدا: کنّا نأمل أن یعکس موقفه صورة أکثر بهاء وقوة وتعبیراً عن قدرة اللبنانیین على التوافق خصوصا إزاء رفض التجنی والظلم اللذین ذاق لبنان مرارتهما طویلا.



ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.