12 June 2010 - 16:06
رمز الخبر: 2322
پ
إمام جمعة الأهواز:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال إمام جمعة الأهواز: فی الوقت الذی ترتکب اسرائیل أبشع الجرائم ضد البشریة، یعتبر قرار مجلس الأمن فضیحة مدویة للغرب.
قرار مجلس الأمن تسبب فی فضیحة مدویة للدول الغربیة<BR>


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من الأهواز، أن سماحة السید أبو الحسن حسن زادة، إمام جمعة مدینة الأهواز، أکد فی خطبة الصلاة على أن القرار الأخیر الصادر عن مجلس الأمن الدولی بحق ایران یعد فضحیة مدویة للدول الغربیة، مردفاً: صدور هذا القرار یعکس وجهة نظر أمریکا، ویکشف عن تسییس الموضوع.

وتابع سماحته القول: یأتی هذا القرار فی الوقت الذی أثبتت ایران حسن نوایاها، وجددت التزامها بضوابط الوکالة الدولیة للطاقة الذریة، وفی الوقت الذی ترتکب اسرائیل أبشع الجرائم ضد البشریة، وهو ما یدلل على دعم مجلس الأمن للکیان الصهیونی.

وخاطب سماحته قادة الدول الاستکباریة قائلاً: إن هذا القرار لن یثنی الشعب الایرانی عن المضی قدماً وبعزم راسخ فی تحقیق أهداف الامام الخمینی الراحل (قده) وقائد الثورة الاسلامیة المعظم.

وأشار سماحته الى توجیهات قائد الثورة الاسلامیة بشأن ضرورة التعاون بین الحکومة ومجلس الشورى، مبیناً: الظرف یتطلب التعاون وتوثیق عرى الارتباط بدل التشهیر والتراشق الاعلامی.

وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحة السید الى أن الحجاب الشرعی بات یمثل رمزاً فی المجتمع الاسلامی، وقال: یجب على المسؤولین إبداء مزید من الاهتمام بموضوع الحجاب، وخاصة فی الدوائر الحکومیة، من دون إفراط أو تفریط.

وطالب سماحته بالتصدی لظاهرة عدم ارتداء الحجاب الاسلامی فی المجتمع، مردفاً: یجب التمییز بین من لا تراعی الحجاب الدینی عن جهل، وبین من تفعل ذلک عن قصد ولأغراض معینة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.