18 June 2010 - 11:23
رمز الخبر: 2349
پ
مسؤول القسم الثقافی فی منظمة الاعلام الاسلامی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أعلن مسؤول القسم الثقافی فی منظمة الاعلام الاسلامی عن مشارکة 600 ألف شخص فی مراسم الاعتکاف المعنویة لهذا العام.
سیصل عدد المعتکفین فی البلاد الى 600 ألف شخص<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة الشیخ روحانی نجاد، مسؤول القسم الثقافی فی منظمة الاعلام الاسلامی، أعلن فی المهرجان الثانی للاعتکاف أنه تم عقد أول مهرجان للاعتکاف فی مدینة مشهد فی العام الماضی، وذلک بمقتضى توجیهات قائد الثورة الاسلامیة، مردفاً: نظراً الى جاهزیة العاصمة طهران، فسوف یقام فیها المهرجان الثالث للاعتکاف.

وکشف سماحته عن مشارکة 500 ألف شخض فی مراسم الاعتکاف فی العام الماضی، مضیفاً: طبقاً للاحصاءات التی بین أیدینا سیشارک فی الاعتکاف لهذا العام أکثر من 600 ألف شخص.

ومضى سماحته فی القول: کان أغلب المشارکین فی مراسم الاعتکاف للعام الماضی من الشریحة المثقفة والمحصلة، ومنهم أکثر من سبعین ألف طالب جامعی فی مرحلة البکالوریوس، وعدد کبیر من مرحلة الماجستیر والدراسات العلیا.

وأعلن سماحته عن حضور لافت للشباب والسیدات فی مراسم الاعتکاف المعنویة، مضیفاً: إن الحضور الشبابی فی هذه المراسم کبیر للغایة، حتى أن الشباب یشکلون نسبة 70% من المعتکفین، والسیدات کذلک یشکلن ما مقداره 70% منهم.

وشدد سماحته على ضرورة الادارة الصحیحة لهذه المراسم المعنویة، وقال مخاطباً المسؤولین فی هذا المجال: من المناسب عقد اجتماعات توجیهیة على أعتاب هذه المراسم، یحضرها أئمة الجماعة فی المساجد؛ وذلک لکی نشهد مراسم معنویة قویة ومثمرة.

وأکد سماحة الشیخ روحانی نجاد على أن بحث العرفان الحدیث والفرق المنحرفة من أهم مفردات الحرب الناعمة والغزو الثقافی، متابعاً: على المسؤولین على مراسم الاعتکاف الالتفات الى هذا الأمر لئلا ینفذ الى هذه المراسم/ 985.

یشار الى أن المهرجتان الثانی للاعتکاف أقیم یوم أمس فی الضریح الطاهر للسیدة فاطمة المعصومة (س)، بحضور ومشارکة القائمین على إدارة مراسم الاعتکاف فی أنحاء الجمهوریة الاسلامیة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.