19 June 2010 - 16:16
رمز الخبر: 2357
پ
سماحة السید سعیدی فی خطبة صلاة الجمعة فی قم:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال سماحة السید سعیدی: یجب على الجمیع طرح مطالبه فی الإطار القانونی، ولا ینبغی السماح بتحول التصدی للمنکر الى منکر آخر.
عزة الثورة الاسلامیة واقتدار ایران رهن بالتمسک بالولایة


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة السید محمد سعیدی، خطیب الجمعة فی محافظة قم، أعرب عن قلقه ومخاوفه من تنامی ظاهرة عدم التقید بضوابط الحجاب الاسلامی فی بعض المدن الایرانیة، مشدداً على ضرورة إحیاء فریضة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر فی المجتمع.

وأکد سماحته على أن ارتداء الحجاب واللباس المحتشم من التعالیم الدینیة المؤکدة، وقال: الحجاب والعفة من الأمور التی لا یجبر علیها الاسلام، ولم تکن یوماً ذات طابع سیاسی، کما أن فلسفة الثورة الاسلامیة هی نشر الاسلام والقیم الدینیة السامیة فی المجتمع.

وأثنى سماحته على المسیرات التی نظمت فی الأشهر الأخیرة ومواقف مراجع التقلید والعلماء والمتدینین فی هذا الصدد، مضیفاً: الشعب ومراجع التقلید یرغبون بإحیاء ثقافة ارتداء الحجاب الاسلامی الکامل فی المجتمع، والتصدی لمن تسول له نفسه خرق القانون الاسلامی ونشر التسیب والانفلات.

وحذر سماحته من التعاطی الشخصی مع الموضوع لأن ذلک قد یوجب مساعدة الأعداء على تحقیق أهدافهم ویمنع الاستقرار فی البلاد، مصرحاً: یجب على الجمیع طرح مطالبه فی الإطار القانونی، ولا ینبغی السماح بتحول التصدی للمنکر الى منکر آخر.

الى ذلک، أکد سماحة السید سعیدی على أن السیر تحت رایة ولایة الفقیه عامل مهم لبلوغ الاستقرار واستتباب الأمن فی البلاد، مردفاً: إن عزة الثورة الاسلامیة واقتدار ایران الاسلامیة رهن بالتمسک بالولایة؛ فعلى الجمیع مساندة ولایة الفقیه.

وکشف سماحته عن أن بعض العناصر یرومون إثارة الأجواء فی المجتمع ولا یرغبون بحصول استقرار فی البلاد، متابعاً: کیفما کان، یجب دراسة القضایا الأساسیة والفرعیة، ولا ینبغی تداخلهما أو استبدال إحداهما بالأخرى.

وأشار سماحته الى مخططات الأعداء الرامیة الى النیل من الجمهوریة الاسلامیة فی ایران، قائلاً: بالنظر الى المؤامرات التی یحوکها الاستعمار ضدنا، فإن قضیتنا الأساسیة الیوم هی مواجهة مخططاتهم ضد النظام الاسلامی والثورة الاسلامیة، وعلینا جمیعاً أن نسعى لصناعة ایران متطورة وقائمة على أساس الدین والولایة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.