19 June 2010 - 16:16
رمز الخبر: 2358
پ
آیة الله مجتهد شبستری، عضو مجلس الخبراء:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله مجتهد شبستری: ازدواجیة مجلس الأمن الدولی فی التعاطی مع القضایا کشفت عن أن أعضائه لیسوا ممثلین حقیقیین عن مجلس الأمن الدولی، بل إنهم یتحرکون لتأمین مصالح بعض الدول الاستکباریة.
أعضاء مجلس الأمن الدولی لیسوا ممثلین حقیقیین للمجتمع الدولی


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله محسن مجتهد شبستری، ممثل الولی الفقیه فی محافظة أذربیجان الشرقیة، قال فی خطبة صلاة الجمعة لیوم أمس: برغم الأصوات التی تعالت فی جمیع أنحاء العالم ضد الجریمة التی ارتکبها الکیان الصهیونی الغاشم بحق قافلة الحریة، تقوم أمریکا بدعم تشکیل لجنة تحقیق اسرائیلیة.

وشدد سماحته على أن أمریکا بدأت بدعم الکیان الصهیونی أکثر من أی وقت مضى، مردفاً: على الغرب أن یعلم بأن الشعوب الحرة فی العالم لن تقف مکتوفة الأیدی، بل ستفجر انتفاضة عالمیة للقضاء على هذا الکیان الغاصب.

وأشار سماحته الى تحرک قافلة مساعدات ایرانیة الى قطاع غزة، مصرحاً: یجب إطلاق قوافل المساعدات من جمیع أرجاء العالم لإرغام هذا الکیان السفاک على رفع الحصار عن غزة.

وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحته الى صدور قرار رابع من مجلس الأمن الدولی ضد الجمهوریة الاسلامیة فی ایران، قائلاً: إن هذا القرار الجائر لم ولن یحقق نوایا القوى الاستعماریة الرامیة الى إیقاف تخصیب الیورانیوم فی ایران.

ولفت سماحته الى أن القرار لیس له ضمان إنفاذ، متابعاً: إن تحرک مجلس الأمن ذو طابع عنصری وانتقائی، وهذا هو ما فهمه الرأی العام.

وأوضح سماحة الشیخ شبستری، العضو فی مجلس خبراء القیادة، أن مجلس الأمن هذا اکتفى بإصدار بیان خجول بشأن جریمة الکیان الصهیونی فی الاعتداء على أسطول الحریة، مضیفاً: ازدواجیة معاییر مجلس الأمن الدولی فی التعاطی مع القضایا المختلفة کشفت عن أن أعضائه لیسوا ممثلین حقیقیین للمجتمع الدولی، بل إنهم یتحرکون لتأمین مصالح بعض الدول الاستکباریة.

وأکد سماحته على أن مثل هذه القرارات لا تثبط عزیمة الشعب الایرانی الباسل، مشیراً: سیاسة الجزرة والعصا التی تتبعها القوى الغربیة أثبتت التخبط والعجز حیال الجمهوریة الاسلامیة فی ایران.

وأشار سماحته الى البیان الأخیر الذی أصدره أعضاء مجلس الشورى الاسلامی، قائلاً: على أمریکا وبریطانیا أن تعلم بأنها لو أقدمت على تفتیش السفن الایرانیة فإنها ستواجه بالمثل، وسیتم تفتیش السفن الغربیة فی الخلیج.

ومضى سماحته فی القول: إن ایران حکومة وشعباً وبدعم من قائدها الحکیم عازمة على المضی قدماً فی برنامجها النووی للأغراض السلمیة، بل مواصلة التخصیب حتى بلوغ نسبة العشرین بالمائة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.