13 August 2009 - 17:28
رمز الخبر: 236
پ
ممثل الولی الفقیه فی مازندران:
وکالة رسا للأنباء- شدد ممثل الولی الفقیه فی مازندران على أن العداء لولایة الفقیه عداء لخط رجال الدین ککل.
معاداة ولایة الفقیه معاداة لخط رجال الدین لدورهم البارز فی صمود وصیانة الثورة<BR>
<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله نور الله طبرسی، ممثل الولی الفقیه فی محافظة مازندران، قال: یجب المحافظة على المقام والمنزلة الشامخة للفقهاء فی المجتمع؛ إذ أن الفقهاء یلعبون دوراً بارزاً فی صمود وصیانة الثورة.

وأضاف سماحته الذی کان یتحدث فی الذکرى السنویة لوفاة أحد العلماء فی المحافظة ومؤسس مدرسة الامام جعفر الصادق (علیه السلام) العلمیة، قائلاً: لولا رجال الدین والفقهاء العاملین لما بقی من الاسلام شیء یذکر، کما أن الثورة الاسلامیة فی ایران ما کانت لتجد طریقها الى قلوب الناس لولا وجود العلماء والفقهاء.

وشدد مندوب أهالی مازندران فی مجلس الخبراء على أن العداء لولایة الفقیه عداء لخط رجال الدین ککل، مردفاً: توطید أرکان ولایة الفقیه وزیادة الثقة بها من جملة الوظائف التی تقع على عاتق رجال الدین، ما یستدعی الاهتمام بهذا الأمر أکثر فأکثر.

وأشار سماحته الى المساعی الحثیثة التی بذلها العلماء والفقهاء طیلة التاریخ دفاعاً عن الدین الاسلامی الحنیف، وقال: اضطلع الفقهاء ورجال الدین على مر العصور وتعاقب الأزمنة بدور بارز فی إحیاء الفقه الاسلامی وبسط نفوذ الاسلام فی العالم.

وأکد سماحته على أن العدو یهدف بالدرجة الأساس الى عزل رجال الدین وتحجیم دورهم فی المجتمع، متابعاً: إن أعداء الثورة الاسلامیة کانوا ولا زالوا منذ انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران الى الآن یسعون بکل طاقاتهم الى تحقیق ذلک الهدف.

وفی جانب آخر من حدیثه، أشاد سماحته بالمقام الشامخ للفقهاء قائلاً: کان مؤسس مدرسة الامام الصادق (علیه السلام) العلمیة ذا مرتبة رفیعة من الزهد والتقوى.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.