20 June 2010 - 17:25
رمز الخبر: 2364
پ
آیة الله نمازی، عضو رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد عضو رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم على ضرورة قیام الحکومة بوظیفتها فی مجال العمل الثقافی لنشر الحجاب الاسلامی، والتعاطی القانونی الحازم مع المتخلفین.
یجب على الحکومة أن تبدأ بتطبیق خطة الحجاب الاسلامی فی الدوائر التابعة لها <BR>

فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء، لفت سماحة الشیخ عبد النبی نمازی، عضو رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، الى أن مسألة الحجاب من ضرورات الدین الاسلامی المبین، معرباً عن مخاوفه من تفشی عدم الالتزام بالحجاب الشرعی فی بعض المحافظات الایرانیة، مردفاً: لقد أدى الشعب ما علیه من خلال تنظیم المظاهرات الصاخبة فی عموم أرجاء البلاد، وبقی على المسؤولین العمل بواجباتهم وتحقیق مطالب الشعب.

وشدد سماحته على أن مواقف العلماء ومراجع التقلید وأئمة الجمعة وأعضاء مجلس خبراء القیادة ومجلس الشورى الاسلامی وعموم المتدینین تشبه نهضة الحجاب، مضیفاً: قبل هذا الموقف الحازم کان من الممکن أن یزعم البعض عدم العلم بحکم الحجاب فی الاسلام، إلا أن الحجة قد ألقیت على الجمیع، ولم یعد هناک مجال للاعتذار.

وأشاد سماحته بالشعور العالی بالمسؤولیة الذی أبداه المتدینون تجاه انتشار هذه الظاهرة فی المجتمع، قائلاً: لقد أثبت الشعب الایرانی مدى ارتباطه الوثیق بالقیم الاسلامیة، من خلال الموقف المشرف حیال مظاهر الانحراف عن التعالیم الدینیة السامیة.

وأکد سماحة الشیخ نمازی، إمام جمعة مدینة کاشان، على أن الحجاب من ضروریات الدین الاسلامی الحنیف، قائلاً: عقب هذه الموجة العظیمة التی اجتاحت البلاد، لم یبق عذر لأحد بالتذرع بالجهل، بل یُحمل على التجاهل.

وأشار سماحته الى أهمیة التثقیف والتوعیة فی مجال الحجاب الاسلامی، متابعاً: یجب شرح تداعیات عدم الافادة من الحجاب الشرعی الذی حثت علیه الشریعة الى مختلف المستویات من طلاب المدارس.

ومضى سماحته فی القول: یقع على عاتق الاذاعة والتلفزیون ووسائل الاعلام العامة وخطباء الجمعة دور کبیر وهام فی بیان فلسفة الحجاب، فیجب علیها جمیعاً أن یلعبوا دوراً ایجابیاً فی هذا المضمار.

ولفت سماحته الى ضرورة التعاطی مع منتهکی القانون والخارجین عن القواعد الأخلاقیة والاجتماعیة، مؤکداً: یجب محاسبة من یحاول المساس بالقیم الاسلامیة والاجتماعیة طبقاً للقانون.

وطالب سماحته بتطبیق قانون الحجاب الاسلامی فی دوائر الدولة، منتقداً عدم التقید بالحجاب فی تلک الدوائر، قائلاً: یجب على الحکومة أن تبدی مزیداً من الاهتمام بتطبیق ارتداء الحجاب الشرعی فی الدوائر والمنظمات الحکومیة، وأن تبادر الى اصلاح الوضع القائم فی بعضها.

وأضاف سماحته: لکن هذا الأمر لا یختص بهذه الحکومة فقط، وإنما شوهد ذلک حتى فی الحکومات السابقة، وبقی ساری المفعول الى الآن.

وتابع سماحة الشیخ نمازی ممثل الولی الفقیه فی کاشان، قائلاً: هذه الحکومة مکلفة أکثر من غیرها بالتعاطی الحازم مع خرق القانون فی مجال الحجاب الشرعی، والبدء بتطبیقه فی دوائرها، باعتبار أنها حکومة أصولیة.

وفی الختام، قال سماحته: أؤکد على ضرورة قیام الحکومة بوظیفتها فی مجال العمل التثقیفی لنشر الحجاب الاسلامی، والتعاطی القانونی الحازم مع المتخلفین/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.