20 June 2010 - 22:52
رمز الخبر: 2368
پ
آیة الله علوی جرجانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله علوی جرجانی على أن قوات حرس الثورة هی الذراع الضارب للنظام الاسلامی، وقال: یجب على هذه القوة أن تحرس ولایة الفقیه.
جمیع أعمال الانسان تکون مقبولة فی ظل الولایة


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة آیة الله السید محمد علی علوی جرجانی، الأستاذ اللامع فی حوزة قم العلمیة، أکد خلال استقباله لعدد من المسؤولین فی قوات حرس الثورة الاسلامیة على ضرورة الاستفادة من شهر رجب المرجب، مصرحاً: هذا الشهر الشریف من جملة الأشهر الالهیة الحرم، حیث یفتح فیه الباری تبارک وتعالى أبواب رحمته لعباده.

وأضاف سماحته قائلاً: شهر رجب یتعلق بالامام علی (ع)، وشهر شعبان یرتبط بالنبی الکریم (ص)، وشهر رمضان هو شهر الضیافة الالهیة؛ فعلینا التهیؤ فی هذین الشهرین الفضیلین لضیافة الله تعالى فی شهر رمضان الکریم.

ولفت سماحته الى أن جمیع أعمال الانسان تكون مقبولة فی ظل الولایة، مؤکداً على أن قیمة کل فرد رهن بمدى ایمانه وتقواه، مردفاً: یجب علینا السعی فی سیاق لإعداد أنفسنا لأداء التکالیف المناطة بنا فی النظام الاسلامی.

وأثنى سماحته على الأداء الجید لحرس الثورة الاسلامیة، مبیناً: إن قوات حرس الثورة الاسلامیة هی الذراع الضارب للنظام الاسلامی وقائد الثورة الاسلامیة.

وخاطب سماحته قوات الحرس بالقول: یجب علیکم أن تقوموا بحراسة ولایة الفقیه والحفاظ علیها، وإذا ما تمکنتم من أداء واجباتکم بالشکل الذی یکف مطامع الأعداء عن بلادکم ویضمن استقلالها فأنتم مأجورون بذلک عند الباری عز وجل.

ومضى سماحته فی القول: إن منزلة قوات الحرس رفیعة جداً، والشیء الذی نحتاجه فی الظروف الراهنة هو النهوض بالمعنویات والایمان.

ولفت سماحة السید الى أن الاستقلال والحریة نعمتان عظیمتان من مکتسبات الثورة الاسلامیة فی ایران، موضحاً: على الجمیع أن یدرک قیمة ولایة الفقیه والثورة الاسلامیة والاستقلال والحریة؛ فلا ینبغی أن نسمح للأعداء بتحقیق أهدافهم ومآربهم.

وأخیراً، ذکر سماحة المرجع الدینی بعض المضامین الأخلاقیة، مشدداً على أن الفلسفة من بعثة الأنبیاء والمرسلین الالهیین هو هدایة البشر الى ما یرضی الرب، مضیفاً: عترة النبی الأکرم (ص) عبارة عن نور من نازل من السماء؛ ولذا یجب علینا التأسی بهم واقتفاء سیرتهم فی حیاتنا الفردیة والاجتماعیة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.