23 June 2010 - 00:38
رمز الخبر: 2384
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ صدر عن انتشارات مرکز أبحاث العلوم والثقافة الإسلامیة کتاب: "العلمانیة الإسلامیة" بقلم منصور میر احمدی.
العلمانیة الإسلامیةأفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أن کتاب "العلمانیة الإسلامیة" یهدف إلى دراسة ونقد فکرة (العلمانیة الإسلامیة)، التی تحولت إلى إحدى النظریات بعد طرح مسألة بناء الدولة الحدیثة فی المجتمعات الإسلامیة.
لقد قسم المؤلف العلمانیة أو فصل الدین عن الدولة أو المؤسسات الدینیة عن المؤسسات السیاسیة إلى مجموعتین رئیسیتین (الباطن الدینی) و (الظاهر الدینی)، حیث رجح المنهج الباطنی، على ضوء التحولات السیاسیة والاجتماعیة، والرواج العلمی فی الدراسات والآداب السیاسیة.
وتناول فی الفصل الأول السبب الرئیس لظهور فکرة العلمانیة فی العالم الإسلامی، حیث توصل المؤلف من خلال المطالعة والنظرة العابرة على التحولات السیاسیة والاجتماعیة فی العقود الأخیرة إلى أنّ أهم عامل فی طرح النظریة العلمانیة الإسلامیة هو تأسیس الدولة فی العالم الإسلامی، وذلک على أعتاب ظهور ملامح الانحطاط أو التقهقر فی المجتمعات الإسلامیة لاسیما فی مجال النظام السیاسی، ولاشک أنّ ظهور التقهقر تزامن مع سرعة نفوذ الدول الأوربیة فی العالم الإسلامی الذی أدى إلى اعتبار المسلمین.
ومن خلال إشارته فی الفصل الثانی الذی یحمل عنوان (نبذة تاریخیة عن الإسلام الحقیقی) إلى النظریات المختلفة لغادامر فی الهرمنطیقیا أعرب عن کون حرکة علم المعرفة، والاستنتاج الجدید للدین من قبل الفکر العلمانی الإسلامی، قد تأثرت بهذه النظریات الهرمونطیقیة.
وتعرض فی الفصل الثالث إلى مفهوم وحقیقة المادیة الإسلامیة، ومن أجل توضیح العلمانیة قام بتوضیح المصطلحات المرادفة لها.
وضمن استشهاد المؤلف بعبارات عن المنظّرین العرب والإیرانیین فی هذا الفصل، تعرض إلى بیان کیفیة دفاعهم عن النظریة العلمانیة الإسلامیة.
وفی الفصل الرابع قام بدراسة ونقد الفکر العلمانی الإسلامی.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.