26 June 2010 - 00:15
رمز الخبر: 2394
پ
آیة الله الطبرسی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد ممثل الولی الفقیه فی مازندران على أن الوحدة أهم عناصر المعروف، وأنّ المجتمع القائم على الوحدة لا یخشى الأعداء.
المجتمع القائم على الوحدة لا یخشى الأعداء.


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله نور الله الطبرسی، ممثل الولی الفقیه فی محافظة مازندران أشار فی کلمته فی اللجنة الثقافیة فی المحافظة الى التاریخ المضیء لمحافظة مازندران، قائلاً: إن الحکومة العلویة الأولى تشکلت فی مازندران، ما یحمل المسؤولین الثقافیین مسؤولیة مضاعفة فی هذا الاتجاه.

وأضاف سماحته قائلاً: الصحیفة السجادیة انطلقت من هذه المحافظة أیضاً الى سائر بقاع العالم، وبهذا نکون مدینین للثقافة الشیعیة فی هذا المجال.

وشدد سماحته على أن الوحدة تمثل أهم عناصر المجتمع فی البرهة الراهنة، مردفاً: المجتمع القائم على الوحدة لا یخشى الأعداء.

ومضى سماحته فی القول: العدو الیوم یستهدف الوحدة واللحمة الوطنیة والدینیة، لکن العمل المشترک والوحدة والانسجام کفیلة بصد کل ألوان الغزو والاستعمار.

الى ذلک أشار مدیر الثقافة والارشاد الاسلامی فی محافظة مازندران الى الحرب الناعمة التی یدیرها الأعداء للقضاء على النظام الاسلامی، وقال: یجب أن تعمل المسیرة الثقافیة على تلبیة المتطلبات الثقافیة للمجتمع، وإلا تحولت الى معضلة کبیرة.

وأضاف سماحة الشیخ عباس علی ابراهیمی قائلاً: الثوابت التاریخیة والوطنیة من جملة الموارد التی یجب أن تلقى الاهتمام اللازم، ولذا یجب التثقیف فی هذا الاتجاه/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.