26 June 2010 - 19:19
رمز الخبر: 2401
پ
آیة الله جوادی آملی فی مراسم افتتاح مؤسسة العلوم الوحیانیة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- اعتبر آیة الله جوادی الامام علی (ع) معیاراً لمعرفة الحق، وقال: من أراد إدراک الحق علیه أن یدرک ولایة مولى المتقین (ع).
الامام علی (ع) هو المیزان والمعیار فی معرفة الحق



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة آیة الله عبد الله جوادی آملی، الأستاذ البارز فی حوزة قم العلمیة، شارک فی مراسم افتتاح مؤسسة الاسراء للعلوم الوحیانیة. وفی کلمتة له بالمناسبة، بارک سماحته ذکرى میلاد الإمام أمیر المؤمنین علی (ع)، مشیراً الى منزلته الرفیعة، قائلاً: للإمام علی (ع) مکانة لا تدانى، حتى أن الانسان لا یستطیع إدراک جزء من مناقب مولود الکعبة.

وأشار سماحته الى حدیث للنبی الکریم (ص) أکد فیه على أن علیاً (ع) معیار تشخیص الحق من الباطل، مصرحاً: الامام علی (ع) ملاک معرفة الحق فی الدین الاسلامی المبین، فمن أراد إدراک الحق علیه أولاً أن یدرک ولایة مولى المتقین (ع).

وفی معرض إشارته الى المؤلفات التی تناولت منزلة أمیر المؤمنین (ع) قال سماحته: بعض المحققین کتبوا بعض الکتب بشأن الحِکَم الظاهریة والسلوک الفردی والاجتماعی للامام، إلا أن ما میز هذا الامام الهمام فی عالم الإمکان أمور أخرى، یمکن العثور على بعض منها فی کتابات کبار العلماء کالعلامة الحلی مثلاً.

ولفت سماحته الى أن الامام علی (ع) عدل للقرآن الکریم، مؤکداً على أنه لو اجتمع الجن والإنس على أن یأتوا بمثله فلن یتمکنوا من ذلک، متابعاً: من أراد أن یعیش علویاً فعلیه أن یکون غدیریاً/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.