02 July 2010 - 21:45
رمز الخبر: 2416
پ
آیة الله إمامی کاشانی:
رسا/ منبر الجمعة- حذّر خطیب جمعة طهران المؤقت آیة الله إمامی أنه ما لم یستعد العالم الإسلامی صحوته وینهض بمسؤولیاته فإن الاستکبار العالمی سیبتلع الدول الإسلامیة واحدة تلو الأخرى.
الاستکبار العالمی یسعى إلى الهیمنة على مصادر نفط الدول الإسلامیة<BR>

قال خطیب جمعة طهران المؤقت آیة الله إمامی کاشانی أنّ الدول التی تمتلک السلاح النووی وتخزّنه تعمد فی مفارقة صارخة إلى اتهام إیران؛ التی تسعى إلى امتلاک الطاقة النوویة للأغراض السلمیة؛ والافتراء علیها بکونها تسعى لامتلاک السلاح النووی.
وأضاف سماحته أن العداء والتهم الموجهة لإیران بلغت ذروتها والسبب هو أن الاستکبار العالمی لا یرید أن یرى الدول الإسلامیة تحقق أی نمو وتقدم فی کل المجالات وبخاصة فی المجال النووی,
وأوضح آیة الله إمامی بأنهم یعلمون جیدا بأنّ الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة رفعت رایة الصحوة فی العالم، وهم لذلک لا یریدون للعالم بان یحظى بالعزة والاقتدار.
وأشار سماحته إلى تأکید قائد الثورة الإسلامیة على ضرورة التعاون والتنسیق بین السلطات الثلاث، مؤکدا انه ونظرا إلى الظروف الراهنة فإن على السلطات الثلاث التضامن والتکاتف فیما بینها لإدارة أمور البلاد على أفضل وجه.
ولفت خطیب جمعة طهران المؤقت إلى أن الاستکبار العالمی یسعى إلى الهیمنة على مصادر نفط الدول الإسلامیة والتأثیر على سیاستها وقیمها الأخلاقیة وشبابها ورسامیلها.
وحذّر آیة الله إمامی أنه ما لم یستعد العالم الإسلامی صحوته وینهض بمسؤولیاته فإن الاستکبار العالمی سیبتلع الدول الإسلامیة واحدة تلو الأخرى.
وفی الموضوع الفلسطینی أشار سماحة آیة الله إمامی کاشانی إلى الأوضاع فی قطاع غزة ومعاناة الشعب الفلسطینی موضحا أن الصهاینة المحتلین یواصلون ممارسة مختلف الضغوط على الشعب الفلسطینی لإرکاعه وإجباره على التخلی عن حقوقه والاستسلام لإرادة المحتل.
ودعا سماحته الأمة الإسلامیة برمتها إلى التصدی لکیان الاحتلال الصهیونی والقیام بواجبها إزاء الجرائم التی یرتکبها هذا الکیان المجرم ضد الشعب الفلسطینی الأعزل.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.