12 July 2010 - 21:42
رمز الخبر: 2465
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- انتقد آیة الله نوری همدانی الرؤیة الغربیة التی تعتبر المرأة آلة بید الرجل، وقال: قیمة الانسان فی الاسلام تتجسد بالتقوى، ولا فرق فیها بین الرجل والمرأة.
الحجاب الشرعی والحشمة ثروة عظیمة للمرأة<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من کرمان، أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی التقى صباح الیوم بحشد من السیدات فی محافظة کرمان فی حسینیة ثار الله، وفی کلمة له أشار الى مکانة المرأة فی الدین الاسلامی المبین، قائلاً: طرح الاسلام أتم رؤیة وأکملها بشأن المرأة، فوهبها منزلة رفیعة واعتباراً خاصاً.

وصرح سماحته قائلاً: کان العرب فی العصر الجاهلی یحتقرون المرأة الى درجة أنهم کانوا یأدون الفتاة عند الولادة، والیوم ینظر الغرب الى المرأة نظرة أداة بید الرجل، والمدهش أنهم یتهمون الاسلام بانتهاک حقوق المرأة!

وتابع سماحته: قیمة الانسان فی الاسلام تتجسد بالتقوى، ولا فرق فیها بین الرجل والمرأة، والشاهد على ذلک أنه یمکن الرجوع الى التاریخ الاسلامی لنرى نماذج بارزة للمرأة المسلمة التی راعت الحشمة والعفة واضطلعت بدور أساسی فی المجالات السیاسیة والاجتماعیة المختلفة.

وأشار سماحته الى دور المرأة فی انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران، منوهاً برأی الامام الراحل (قده) فی هذا الخصوص، وقال: لقد لعبت المرأة الایرانیة دوراً رئیسیاً أیضاً فی انتصار الثورة الاسلامیة، فأدت الرسالة الملقاة على عاتقها على أکمل وجه ممکن.

وانتقد سماحته الرؤیة الغربیة الى المرأة النی تعتبرها آلة بید الرجل، مصرحاً: المرأة المسلمة الیوم أیضاً تتحمل عبءاً کبیراً فی نشر رسالة الاسلام الحنیف.

ولفت سماحة المرجع الى أن الحجاب الشرعی والحشمة ثروة عظیمة للمرأة، مردفاً: یجب أن یکون الحجاب سلاحاً بید المرأة لتؤدی رسالتها بالشکل الصحیح مع الحفاظ على العفة والحشمة والکرامة.

وشدد سماحته على أن الحجاب الاسلامی من ضروریات الدین الاسلامی المبین، معرباً عن قلقه من شیوع ظاهرة عدم التقید بالحجاب الدینی فی بعض المناطق، قائلاً: الحجاب من جملة وصایا القرآن الکریم والنبی الخاتم (ص) والأئمة المعصومین (ع)، إذ أنه من أهم تعالیم الدین الاسلامی، وله دور کبیر ومؤثر فی صیانة المجتمع من الانحراف والشذوذ/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.