16 July 2010 - 00:24
رمز الخبر: 2486
پ
امام جمعة مراغة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد عضو مجلس خبراء القیادة على ضرورة إدراک مفاهیم القرآن، وقال: القرآن یجلب للانسان السعادة الدنیویة والأخرویة.
القرآن الکریم هو قانون السعادة الأبدیة للبشر<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من مراغة، أن سماحة الشیخ محمد تقی بور محمدی، مندوب أهالی أذربیجان الشرقیة فی مجلس خبراء القیادة، قال فی مراسم اختتام المسابقات القرآنیة للقوات المسلحة فی المدینة: من المهم جدا إدراک المفاهیم القرآنیة، فهی لا تقل أهمیة عن تلاوته وقراءته.

وتابع سماحته: الأنس بالقرآن الکریم، والعمل بأوامره، والانتهاء عن نواهیه، توجب للانسان السعادة الدنیویة والأخرویة.

ولفت سماحة الشیخ الى أن العمل بمقتضى التعالیم القرآنیة هو السبیل الأمثل لحل المعضلات والاشکالیات التی یعانی منها المجتمع، مردفاً: الابتعاد عن معارف أهل البیت ینجم عنه الکثیر من الانحرافات والمشاکل العویصة؛ ولذا نشهد ابتلاء بعض البلدان فی المنطقة بمشاکل منشؤها عدم الاهتمام بالقرآن المجید.

وأضاف قائلاً: لا ینبغی لحامل القرآن أن بکون قارئاً له فقط، بل یجب أن یکون لدیه ادراک کامل لمفاهیمه؛ لأن القرآن هو قانون السعادة الأبدیة للبشر.

ومضى فی القول: إن جیش الجمهوریة الاسلامیة فی ایران یعمل على الذود عن حدود الوطن العزیز، ویمارس الى جانب ذلک نشاطاً ثقافیاً واسعاً.

یشار الى أن هذه الدورة من المسابقات القرآنیة أقیمت بمشارکة 130 جندیاً من القوات المسلحة للجمهوریة الاسلامیة، من مختلف المدن والمناطق الایرانیة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.