19 July 2010 - 16:15
رمز الخبر: 2501
پ
آیة الله عبّاس الكعبی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- رأى آیة الله عباس کعبی أنّ جملة من الشبهات قد أثیرت حول المهدویة على مر التاریخ، لذلك یجب الرد علیها وإشاعة المهدویة الصحیحة التی ما هی إلاّ استمرار للإمامة.
ینبغی إیضاح جمیع أبعاد المهدویة والرد على الشبهات المثارة حولها

فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء فی الأهواز، أشار آیة الله الشیخ عباس الکعبی، مندوب أهالی خوزستان فی مجلس خبراء القیادة، الى موضوع المنقذ فی الأدیان المختلفة، فقال: لقد أکدت جمیع الأدیان السماویة على تخلیص الأرض من الظلم والجور على ید المصلح الذی سیظهر فی آخر الزمان، حتى أن بعض الجامعات العالمیة لدیها تخصصات بالمصلح فی آخر الزمان.

ولفت سماحته الى بعض الاشکالیات والشبهات المطروحة فی هذا المجال، قائلاً: أثیرت جملة من الشبهات حول المهدویة على مر التاریخ، فیجب الرد علیها، وإشاعة المهدویة الصحیحة التی هی عبارة عن استمرار الامامة.

وشدد سماحة الشیخ على ضرورة الاستفادة من البحوث والدراسات العلمیة بشأن موضوع المهدویة، مردفاً: المهدویة تشکل ثقافة غنیة وعمیقة ومتینة، کما أنها تمثل الرکن الرکین لأصول الدین ومعتقدات الشیعة الامامیة؛ لکن إثارة بعض الشبهات قد یشوش الأذهان ویحد من فاعلیة القضیة.

وأشار سماحته الى دور رجال الدین فی نشر ثقافة الانتظار فی صفوف الناس، وقال: على الدعاة والمبلغین أن یکرسوا ما لدیهم من طاقات فی إطار الترویج لثقافة المهدویة الأصیلة والصحیحة، وذلک من خلال إبراز الروایات المعتمدة والموثوقة فی هذا الجانب.

وتابع سماحة الشیخ الکعبی، العضو فی رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، قائلاً: کما أن الحرب المفروضة على ایران وباعتبارها فتنة خارجیة أدت الى تشخیص الموالین والمعادین، حیث اعتبرها الامام الخمینی (قده) لطفاً الهیاً خفیاً، فإن للمهدویة فوائد وثمرات جمة، فینبغی إیضاح جمیع أبعاد بحث المهدویة للحیلولة دون وقوع انحرافات فی هذا المجال.

ومضى سماحته فی القول: إن أراد أحدنا مؤازرة الامام المهدی (عج) والقتال بین یدیه، فعلیه أن یوطن نفسه لاختبار أشد صعوبة من امتحان طلحة والزبیر؛ ذلک أن المهدی الموعود (عج) عصارة جمیع الأنبیاء والأئمة والأولیاء الالهیین، والحرکة المهدویة حرکة عالمیة.

وفی الختام، أکد سماحته على أن الثورة الاسلامیة فی ایران هی الممهدة لظهور المهدی الموعود (عج)، مضیفاً: النظام الاسلامی فی ایران وهج من نهضة عاشوراء، وموطیء للثقافة المهدویة؛ ولذا أثبت الشعب الایرانی أنه على أهبة الاستعداد للتضحیة بالغالی والنفیس لصیانة هذا النظام من المخاطر/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.