17 August 2010 - 16:46
رمز الخبر: 2629
پ
مدیر لجنة القرآن والحدیث فی مؤسسة المهدویة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال مدیر لجنة القرآن والحدیث فی مؤسسة المهدویة: الأدعیة الکثیرة لشهر رمضان کدعاء الافتتاح وغیره تعزز فکرة المهدویة.
أدعیة شهر رمضان الفضیل تعزز العقیدة المهدویة لدى الناس<BR>

فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء، قال سماحة الشیخ محسن رضائی آدریانی، مدیر لجنة القرآن والحدیث فی مؤسسة المهدویة: شهر رمضان الکریم له هیبة ونکهة خاصة؛ فعلینا أن ندرک عظمة هذا الشهر ونستغله بالشکل الأمثل.

وشدد سماحته على أن أحد أبعاد شعر رمضان ارتباطه الوثیق بالمهدویة، مردفاً: الأدعیة الکثیرة لشهر رمضان کدعاء الافتتاح والأدعیة القصیرة عقب الصلوات تعزز فکرة المهدویة لدى الناس.

وأضاف سماحته قائلاً: لا شک فی أن إصلاح ما فسد من المجتمع الاسلامی، ورد الغرباء الى أوطانهم، وشفاء جمیع المرضى، إنما یتحقق فی عصر الظهور؛ ومن هنا فهذا الدعاء شدید الصلة بالمهدی المنتظر (عج).

وتابع: تکرر فی دعاء أبی حمزة الثمالی والأدعیة الیومیة فی شهر رمضان الطلب من الله تعالى حج بیته الحرام فی هذا العام وفی کل عام.

ومضى سماحته فی القول: الامامة تعد من أبرز مظاهر الحج، ففی عصر الأئمة المعصومین (ع)، یجدد الشیعة عهدهم مع أئمتهم، ویکون ذلک بمثابة أعمال الحج.

وقال کذلک: ورد فی بعض الروایات أن زیارة الامام المعصوم (ع) شرط فی اتمام الحج؛ ومن هنا، بوسعنا القول: إن هذه الأدعیة تعزز الثقة بالمهدویة لدى المسلمین.

وأخیراً، قال سماحة الشیخ رضائی: مقاطع عدیدة من أدعیة هذا الشهر توثق صلتنا بإمام الزمان (عج)، فعلینا المواظبة علیها لترسیخ هذا الصلة وتعزیز وشائج الارتباط/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.