18 August 2010 - 16:02
رمز الخبر: 2634
پ
فی درسه التفسیری
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- فی سیاق درسه التفسیری بحرم السیدة فاطمة معصومة(ع) أکد آیة الله مکارم الشیرازی على أن عبادة الأصنام منشأ جمیع ألوان الفساد، محذراً من وقوع المجتمع فی مستنقع الخرافات.
آیة الله مکارم الشیرازی یحذر من الخرافات

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله ناصر مکارم الشیرازی واصل فی الیوم السادس من شهر رمضان الکریم تفسیره للآیات القرآنیة الشریفة فی جموع الزائرین لضریح السیدة فاطمة المعصومة (س). فی هذه المحاضرة، قال سماحته بخصوص أصحاب مدین: إن مدین عبارة عن أرض عامرة بالحدائق الغناء التی یسکنها أناس أثریاء یشتغلون بالتجارة.

ولفت سماحته الى أن مشکلة أصحاب مدین هی عبادة الأصنام، مردفاً: کان هؤلاء الناس یمارسون الفساد الاقتصادی ومنه التطفیف والغش، فبعث الله لهم شعیباً (ع) لیهدیهم الى الصراط القویم.

وأضاف سماحته: النبی شعیب (ع) معروف بالبلاغة والخطابة، حتى قیل عنه أنه خطیب الأنبیاء، لما یمتلک من منطق رهیب وقوی. ومن هنا، دعا قومه الى الکف عن التطفیف والامتناع عن عبادة الأصنام.

وأکد سماحته على أن عبادة الأصنام تهلک المجتمع بأسره، مضیفاً: یجب أن نعلم بأن الفساد الاقتصادی یتسبب بمشاکل ثقافیة وسیاسیة وأخلاقیة واقتصادیة جمة للشعوب والأمم.

وتابع سماحته قائلاً: عبادة الأصنام والایمان بالخرافات یجلب الى المجتمع الشقاء والانحراف والنزاع؛ فینبعغی على الجمیع التحلی بالیقظة لئلا یقعوا فی مستنقع الخرافات.

ومضى سماحته فی القول: إن کانت الدنیا الیوم تعانی من الفساد الاقتصادی المستشری فی أوصالها، فذلک لأنها جعلت الدولار هدفاً لها، حیث تم فتح مراکز للنشر الفساد الاقتصادی بغیة الحصول على عوائد ضخمة، من غیر التفات الى القیم والمبادیء.

وقال سماحته: لما جاء شعیب (ع) الى قوم مدین دعاهم الى ترک الفساد الاقتصادی؛ لأن الأرباح غیر المشروعة لا تسمن ولا تغنی من جوع؛ لکنهم رفضوا الانصیاع الى نبیهم وواصلوا عملهم المنحرف.

الى ذلک، شدد سماحة المرجع على أن الاسلام هو دین المنطق والاستدلال، متابعاً: الدین الاسلامی لیس دین القهر والغلبة، ولیس بدین الاجبار والاکراه، بل إنه دین المنطق والاستدلال والحوار.

وأوضح سماحته وهن الاتهامات الموجهة الى الاسلام بأنه دین القوة والسیف، قائلاً: الحروب التی خاضها الاسلام فی صدر الاسلام کانت دفاعیة، وجاءت بهدف الرد على الاعتداءات المتکررة من المشرکین/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.