08 October 2010 - 22:53
رمز الخبر: 2718
پ
رسا/منیر الجمعة- تناول إمام جمعة طهران المؤقت آیة الهی السید أحمد خاتمی فی خطبته مخططات العدو فی استهداف النظام الإسلامی فی إیران مشدّدا على أنّ عزة وکرامة الجمهوریة الإسلامیة فی إیران منبثقة عن مبدأ ولایة الفقیه.
آیة الله خاتمی یحذر من مخططات العدو ویؤکد أنّ عزة ایران قائمة على ولایة الفقیه

وأشار السید خاتمی فی خطبتی صلاة الجمعة بطهران إلى توجیهات قائد الثورة الإسلامیة وتأکیده على ضرورة معرفة الأعداء وعدم التغافل عن هذا الموضوع، موضحا أنّ الأعداء لا یعادون النظام السیاسی وإنما هم یناصبون العداء للنظام الدینی فی إیران.
وأوضح آیة الله خاتمی أنّ العدو لا یحتمل وجود نظام إسلامی مقتدر فی المنطقة، وأنّ أصل معاداتهم لإیران هو بسبب توجهاتها الإسلامیة، مؤکدا على أنهم سیتسمرون فی هذا العداء للنظام الإسلامی.
وأشار سماحته إلى بعض أسالیب العدو کزرع الفرقة بین المسؤولین والشعب، وإثارة النعرة الطائفیة بین الشیعة والسنة.. و فی هذا السیاق نبّه سماحته إلى الحملة الإعلامیة المضللة التی شنّها أعداء النظام الإسلامی وإلى الأکاذیب التی روّج لها هؤلاء من خلال ادعائهم بوجود انفصال بین الحوزة العلمیة و نظام الجمهوریة الإسلامیة وقیادة الثورة المبارکة مؤکدا أنهم سیأخذون هذه الأمنیة إلى القبر، ومشدّدا على ضرورة الالتزام بنهج الإمام الراحل(قده) وتوجیهات السید القائد فی الحفاظ على الوحدة.
ونبّه خطیب جمعة طهران إلى بعض الفتاوى التکفیریة فی العالم الإسلامی، ونوّه بتأکید قائد الثورة الإسلامیة على القضایا الوحدویة وهی المواقف التی لاقت ترحیبا من قبل العالم الإسلامی.
وحذّر سماحته من أنّ الأعداء یحاولون سلب الهویّة الإسلامیة عن الثورة للنیل منها عن طریق دعم التیارات العلمانیة، وبتشجیع التوجهات العرفانیة الزائفة ونشر الخرافات.
وأشار سید أحمد خاتمی إلى استهداف الأعداء لعمود الثورة المتمثل بولایة الفقیه ومؤکدا أنّه إذا لم یکن الولی الفقیه موجودا فإن ثورتنا کان سیکون لها مصیر آخر لأنّ الأعداء یرون بوضوح ان عزة إیران ناتجة عن ولایة الفقیه، وهم لا یوفّرون جهدا فی إضعاف نظام ولایة الفقیه، مؤکدا ان الشعب الإیرانی المسلم متمسک بمبدأ ولایة الفقیه وسیضحی من اجله بکل قطرة دم.
و أعرب آیة الله خاتمی عن شکره لأبناء الشعب الإیرانی الذین هرعوا لنجدة إخوانهم المتضررین من السیول فی باکستان امتثالا لأمر قائد الثورة الإسلامیة سماحة آیة الله الخامنئی الذی طالب بمساعدة هؤلاء المنکوبین، ودعا الى مواصلة الدعم للشعب الباکستانی المسلم.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.