09 November 2010 - 08:09
رمز الخبر: 2826
پ
مدیر عام دائرة الاعلام الاسلامی فی خراسان الشمالیة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال مدیر عام دائرة الاعلام الاسلامی فی خراسان الشمالیة: لقد کان زواج أمیر المؤمنین (ع) من فاطمة الزهراء (س) زواجاً بسیطاً وعقلائیاً.
یجب على الشباب التأسی بزواج أمیر المؤمنین (ع) من السیدة الزهراء (س)<BR>

فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء فی مدینة بجنورد، أکد سماحة الشیخ زین العابدین روحانی نیا، مدیر عام دائرة الاعلام الاسلامی فی خراسان الشمالیة، على أن الزواج سنة إلهیة فی الدین الاسلامی المبین، مضیفاً: إن الله جل وعلا جعل التکاثر وبقاء العالم رهناً بالزواج، وهذه السنة من الألطاف الالهیة، والانسان غیر مستثنى من هذه القاعدة.

وأضاف قائلاً: جاء فی إحدى الروایات أنه تم فی الأول من ذی الحجة فی السنة الهجریة الثالثة الزواج بین الدرتین الثمینتین، الامام علی (ع) والسیدة الزهراء (س)، طبقاً لهذه السنة الإلهیة؛ لکی تبقى الامامة ویستنیر بها البشر.

وأکد سماحته على أن هذا الزواج أسوة للمسلمین، مردفاً: لقد کان زواج أمیر المؤمنین (ع) من فاطمة الزهراء (س) زواجاً فی غایة البساطة؛ لکنه عقلائی ومنسجم، ولذا سیبقى قدوة للمجتمع البشری.

وشدد سماحته على ضرورة إفهام الأهداف السامیة من الزواج الى الزوجین الشباب، متابعاً: من أبرز المزایا التی جعلت هذا الزواج مثالاً تحتذی به الفئة الشابة، أخذ النبی (ص) رأی السیدة الزهراء (س) فی زواجها من علی (ع)، والترکیز على کون الزوجین کفؤاً لبعضهما البعض من ناحیة الثقافة والعادات والتقالید، وزرع المحبة فی قلب السیدة فاطمة الزهراء (س)، وأخذ مهر قلیل، وإهداء جهاز وأدوات بسیطة الى العروس، وإقامة مراسم متواضعة.

وفی الختام، قال سماحته: لم یعر النبی الکریم (ص) اهتماماً لکون الامام علی (ع) فقیراً، بید أنه أبدى اهتماماً کبیراً بإیمان الرجل الذی سیتزوج ابنته/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.