14 November 2010 - 15:42
رمز الخبر: 2841
پ
آیة الله مکارم الشیرازی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله مکارم الشیرازی: تتجلى عظمة هذین الامامین فی أن جمیع الکتب الفقهیة والأصولیة والتفسیریة والعقائدیة والأخلاقیة ملیئة بروایات فیها قال الباقر (ع) وقال الصادق (ع).
الامامان الباقر والصادق (ع) بلورا معالم التراث الشیعی العظیم



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله ناصر مکارم الشیرازی عزّى العالم الاسلامی بذکرى استشهاد الامام محمد الباقر (ع) وذلک فی مستهل محاضراته الیومیة فی بحث الفقه لمرحلة الخارج، بحضور جم غفیر من فضلاء الحوزة العلمیة فی قم.

وقال سماحته فی هذه المحاضرة: غداً الأحد یصادف ذکرى شهادة الامام الخامس من أئمة الشیعة، الامام محمد الباقر (ع)، وثمة اختلاف فی یوم شهادته؛ لکن الروایة الأشهر هی أنه توفی فی السابع من ذی الحجة عام 114 من الهجرة.

وأشار سماحته الى لقب الامام الباقر (ع)، قائلاً: لقد أطلق علیه لقب باقر العلوم بحق، فکانت له إسهامات فی جمیع العلوم: التفسیر، والعقائد، والفقه، والأخلاق، ورویت عنه أحادیث فی غایة الأهمیة فی مختلف البحوث الاسلامیة، ومن حیث الکثرة بلغت حداً کبیراً حتى روى عنه محمد بن مسلم لوحده ثلاثین ألف حدیث.

وأضاف سماحته: من المؤسف أن کثیراً من تلک الأحادیث النفیسة لم تصل بأیدینا، کما بذلت جهود مضنیة للحفاظ على ما فی أیدینا الیوم من أحادیث وفیرة.

ومضى سماحته فی القول: تتجلى عظمة هذین الامامین فی أن جمیع الکتب الفقهیة والأصولیة والتفسیرة والعقائدیة والأخلاقیة ملیئة بروایات فیها قال الباقر (ع) وقال الصادق (ع)؛ فهما فی الحقیقة قد بلورا معالم التراث الشیعی العظیم.

وقال سماحته: إن کان فقهنا غیر محتاج الى القیاس، فهو بفضل الأحادیث الواردة عن هذین العلمین؛ ففی الوقت الذی یعتبر باب العلم مفتوحاً فی وجوهنا، أغلقه الآخرون أمامهم؛ ولذا توجهوا الى الظنون والتخمینات\ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.