14 November 2010 - 15:43
رمز الخبر: 2842
پ
آیة الله علوی جرجانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله علوی جرجانی على أن الأعمال الارهابیة ناشئة عن عدم الایمان بالآخرة، قائلاً: الارهابیون لیسوا من الاسلام فی شیء وإن زعموا انتماءهم الى الاسلام وتلبسوا بلباسه.
الارهابیون لیسوا بمسلمین حقیقیین وإن تلبسوا بلباس الاسلام



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة آیة الله السید محمد علی علوی جرجانی، الأستاذ البارز فی حوزة قم العلمیة، أکد خلال استقباله لعدد من قادة حرس الثورة الاسلامیة على أن رمز السعادة الحقیقیة للانسان رهن بتطبیق التعالیم الدینیة والسیر على نهج أهل البیت (ع).

ووصف سماحته دورات النهوض بمستوى البصیرة فی محافظة قم المقدسة بالجیدة، مشدداً على ضرورة إثراء الحالة العلمیة وإفادة المشارکین من الأجواء المعنویة والثقافیة المتوفرة، مضیفاً: یجب رفع مستوى البصیرة الى أکبر قدر ممکن، وذلک من خلال الاصغاء الى توجیهات مراجع التقلید والفقهاء والمختصین.

وعزا سماحته مشاکل البشر الى ضعف الایمان والافتقار الى الاعتقاد الراسخ متابعاً: الأعمال الارهابیة التی تقع هنا وهناک مردها الى هذا السبب أیضاً؛ لأن هؤلاء لا یؤمنون بوجود حساب وکتاب دقیق فی الآخرة؛ وعلیه فهؤلاء الارهابیون لیسوا بالمسلمین الحقیقیین ولیسوا من الاسلام فی شیء، وإن زعموا انتماءهم الى الاسلام وتلبسوا بلباسه.

وشدد سماحته على لزوم توثیق عرى العقائد، مؤكدا: إن أی ضربة نتعرض لها فی حیاتنا الاجتماعیة والفردیة ناشئة عن ضعف الایمان ووهن العقیدة؛ فعلینا أن نبادر الى تعزیز معتقداتنا، ونحقق مطالب العلماء ومراجع التقلید.

ولفت سماحته الى أن الولایة أبعد من رفع الشعارات والتشبث بالأسماء، مصرحاً: الولایة الواقعیة هی الولایة الإلهیة؛ لکن المسؤولیات تکون بید الأفراد، وإذا ما أردنا التوفیق فعلینا أن نسیر على نهج الولایة دائماً.

وفی الختام، وصف سماحته شهر ذی الحجة الحرام بشهر الولایة، وقال: الانسان یحافظ على إنسانیته بالولایة؛ ولقد أتم الله علینا الحجة بارسال الرسل وبعث الأنبیاء فلا بد من الالتفات الى هذه النقطة الهامة\ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.