20 November 2010 - 15:27
رمز الخبر: 2870
پ
کاظم صدیقی:
رسا/منبر الجمعة- حذر إمام جمعة طهران حجة الإسلام کاظم صدیقی من ان العدو وبعد عجزه عن الخیار العسکری، بات یعوّل على إثارة النعرات الطائفیة وبث الخلافات والفتن بین أبناء الطائفة الشیعیة فیما بینهم وبین الشیعة والسنة وبین أتباع المذاهب المختلفة.
الثورة الإسلامیة حطمت بعد انتصارها العدید من الأصنام والأساطیر


أوضح حجة الإسلام صدیقی فی خطبتی صلاة الجمعة أن الثورة الإسلامیة حطمت بعد انتصارها العدید من الأصنام والأساطیر ومنها أسطورة (إسرائیل) التی لا تهزم والتی أضحت الیوم على وشک الزوال، معتبرا " ان القرارات السیاسیة کانت تصاغ إلى سنوات قلیلة ماضیة بید أمریکا فی حین أن الشعوب الحرة والمسلمین فی العالم أصبحوا یرفضون الرضوخ إلى مطالب أمریکا والعالم الغربی، وهذا صنم حطمه الإمام الراحل (قدس سره) والثورة الإسلامیة الإیرانیة".
واعتبر أن الثورة الإسلامیة الإیرانیة بقیادة الإمام الخمینی (رض) منحت شعوب العالم الجرأة على اتخاذ القرارات التی تخصها بنفسها وأن لا تقبل بالقرارات التی تملى علیها من قبل أمریکا وأوروبا .
ولفت الشیخ صدیقی إلى أن القضیة الأخرى الهامة الیوم فی العالم الإسلامی هی أنّ العلم لم یعد حکرا على أمریکا وأوروبا إطلاقا، وأنّ أولئک الذین کانوا یعملون على منع شعوب العالم الثالث من تحقیق نهضة علمیة باتوا یعترفون بمکانة إیران العلمیة، والتی صارت تمتلک الیوم التقنیة النوویة المدنیة فضلا على تقنیات أخرى .
وأشار حجة الإسلام صدیقی إلى أن مواجهة الغرب للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تزداد تعقیدا یوما بعد یوم، مؤکدا أن أمریکا والعالم الغربی الیوم یدرکان عدم جدوى الخیار العسکری، لذلک فهم یعوّلون الآن على إثارة النعرات الطائفیة وبث الخلافات والفتن بین أبناء الطائفة الشیعیة فیما بینهم وبین الشیعة والسنة وبین أتباع المذاهب المختلفة.
وشدّد سماحته على أن التعصب الطائفی عامل خطیر جدا تستخدمه أمریکا ضد العالم الإسلامی، داعیا الشعوب الإسلامیة إلى الیقظة والحذر.
.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.