29 November 2010 - 08:42
رمز الخبر: 2901
پ
آیة الله شبستری:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ صرّح سماحة آیة الله شبستری؛ عضو مجلس خبراء القیادة قائلاً: إنّ استمرار ثقافة الإیثار والشهادة ستحافظ على المجتمع الإسلامی من المؤامرات والفتن.
ثقافة الإیثار والشهادة حفظت قیم النظام الإسلامی
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء من مدینة تبریز أنّ سماحة آیة الله محسن مجتهد شبستری، ممثل ولی الفقیه فی أذربیجان الشرقیة تحدّث فی مراسم تکریم أسر شهداء الحرس الثوری "عاشوراء" وقال: لقد خمدت الفتنة التی اشتعلت فی العام الماضی من قبل بعض المعاندین والمنافقین فی الداخل والخارج، نتیجة الحفاظ على دم الشهداء والسیر نحو تحقیق أهداف قائد الثورة الإسلامیة الفذ.
وفی إطار تأکیده على استمرار ثقافة الإیثار والشهادة فی المجتمع، أشار قائلاً: إنّ استمرار ثقافة الإیثار والشهادة ستحافظ على المجتمع الإسلامی من المؤامرات والفتن.
واعتبر إمام جمعة تبریز الشهداء والمضحّین والقوات التی قاتلت فی عهد الدفاع المقدّس مصداقاً للولاء الحقیقی، وقال: إنّ الشهداء لم یظهروا ولائهم وإتباعهم لولی الفقیه فی الکلام فقط، بل فی میدان العمل وساحة الحرب أیضاً.
ومن خلال اعتبار آیة الله شبستری أنّ الشهادة فی سبیل الله معاملة رابحة لیس فیها خسارة، أضاف قائلاً: إنّ أسر الشهداء الکرام لم یترقبوا أی مکسب قبال تقدیم أبنائهم إلى میدان الدفاع عن الإسلام، إلا أننا یجب أن نقول بکل بصراحة نحن مسؤولون جمیعاً إزاء الشهداء وأسر المضحین.
واعتبر عضو خبراء القیادة أنّ العمل بوصایا الشهداء یعتبر استمراراً لطریقهم، وقال: لقد کان الشهداء یؤکدون دائماً على ضرورة إتباع الإمام والحفاظ على الحجاب بالنسبة للمرأة؛ لذا فإنّ نشر أفکار الشهداء السامیة یمکن أن یرسم طریقاً واضحاً للشباب الإیرانی.
واعتبر آیة الله شبستری تکریم منزلة الشهداء والمضحین هو تکریم حقیقی لأسرهم، وأبدى قائلاً: إنّ أسر الشهداء الکریمة ـ کأبنائها ـ تدافع من خلال إقتدائها بسیرة الأئمة الأطهار عن الإسلام والثورة.
کما تحدث المدیر العام لمؤسسة الشهداء وأمور المضحین فی أذربیجان الشرقیة بهذه المناسبة قائلاً: إنّ أسر الشهداء مع کونها قدّمت أبناءها فی سبیل الإسلام وأهداف الثورة الإسلامیة، لم تکن تترقب أی عوض أو مکسب من النظام على ذلک.
وضمن تأکید بهلول نعمتی، المدیر العام لمؤسسة الشهداء وأمور المضحین فی أذربیجان الشرقیة على أنّ أسر الشهداء متواجدة دائماً فی میادین الثورة المختلفة، أكد قائلاً: تُدیم أسر الشهداء الیوم الثورة الإسلامیة من خلال التأسی بأفکار الإمام الراحل (قدس) وتوجیهات قائد الثورة الإسلامیة (دام ظله).
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.