30 November 2010 - 22:33
رمز الخبر: 2910
پ
آیة الله شبستری:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أدان امام جمعة تبریز اغتیال أستاذین من أساتذة الجامعة فی طهران، وقال: أصابع الاتهام تشیر إلى أمریکا والکیان الصهیونی.
اغتیال العلماء فی ایران دلیل على فشل الأعداء فی مواجهة النظام الاسلامی



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریظ، شمالی ایران، أن آیة الله الشیخ محسن مجتهد شبستری، ممثل الولی الفقیه فی محافظة أذربیجان الشرقیة وامام جمعة مدینة تبریز، قال فی اجتماع أئمة الجماعة والمبلغین على أعتاب شهر محرم الحرام: لما اندحر الاستکبار فی مواجهته للنظام الاسلامی فی ایران على مختلف الأصعدة، بدأ یتجه الى عملیات الاغتیال الجبانة، ما یفصح عن طبعه الوحشی.

وشجب سماحته العملیة التی استهدفت أستاذین من أساتذة الجامعة فی العاصمة الایرانیة طهران، وقال: لا شک فی أن أصابع الاتهام فی هذه الجریمة الوحشیة لا تعدو أمریکا والکیان الصهیونی الغاشم؛ ذلک أن هذین الجرثومتین لا یطیقان مشاهدة التقدم الایرانی على ید الجیل الشاب.

وشدد سماحته على أن رجال الدین فی المحافظة نددوا بهذا العمل الارهابی، مضیفاً: إننا نعلن بأن الاستکبار أخفق فی مواجهة النظام الاسلامی، وتحمل فضیحة نکراء فی جمیع المجالات.

وأکد سماحته بأن عملیات الاغتیال لا تثنی الشعب الایرانی عن مواصلة طریق الجهاد والمقاومة، ملفتاً: إن هذا الشعب الأبی تربى فی مدرسة أبی عبد الله الحسین (ع)، فلا یخشى الشهادة والموت أبداً.

وبیّن سماحته بأن العدو سیموت من غیضه، مصرحاً: سیواصل الشعب الایرانی مساندته لولایة الفقیه وهو یصرخ "هیهات منا الذلة"، وسیفشل جمیع مؤامرات الأعداء الرامیة الى النیل من الاسلام العزیز.

وفی جانب آخر من حدیثه، سلط سماحته الضوء على رسالة رجال الدین والمبلغین خصوصاً فی شهر محرم الحرام، وقال: إن مواجهة الخرافات والبدع من أهم واجبات رجل الدین؛ فلا ینبغی فسح المجال لعدد من الانتهازیین فی تشویه صورة الدین البراقة.

وتابع: أین ورد فی الدین الضرب على الرؤوس والتطبیر؟ ومن هنا یجب على المبلغین الکرام أن لا یداهنوا أحداً فی المعصیة، وأن یطلعوا على أحکام الشریعة قبل غیرهم لإیصال لصوت الحق الى الناس.

ولفت سماحته الى أن المبلغ یجب أن یکون بشیراً ونذیراً، موضحاً: یجب تبیین روح الشریعة الى الناس، وأنها تتنافى مع فعل المحرمات باسم الحسین الشهید (ع)، کما ینبغی شرح فلسفة قیام عاشوراء، حیث یقع على عاتقنا مسؤولیة جسیمة فی ظل الحرب الناعمة التی یشنها الأعداء الیوم على التشیع/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.