03 January 2011 - 22:47
رمز الخبر: 3008
پ
مسؤول ممثلیة القیادة فی جامعة شهید جمران فی الأهواز:
رسا/ تقاریر- أشار مسؤول ممثلیة القیادة فی جامعة شهید جمران فی الأهواز الى المکاسب العلمیة التی أحرزتها ایران الاسلامیة، وقال: لم تعد ایران بحاجة الى الأجانب قط.
الحظر المفروض على ایران الاسلامیة أسهم فی تقدمها العلمی والعسکری

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من الأهواز أن سماحة الشیخ عبد الباری جوانمرد زادة، مسؤول ممثلیة القیادة فی جامعة شهید جمران فی الأهواز، أشار لدى افتتاحه مرکز علمی جدید الى المکاسب العلمیة التی أحرزتها الجمهوریة الاسلامیة فی ایران فی الأعوام الأخیرة، وقال: نظراً الى الحرکة العلمیة المتسارعة فی ایران برغم الحظر الجائر، ینبغی أن نصدق بأن لنا أن نمثل نقطة انطلاق الحرکة العلمیة فی العالم.

وأضف سماحته قائلاً: إن الجمهوریة الاسلامیة فی ایران تعتز وتفتخر بأنها تمکنت من الاعتماد على نفسها وبلوغ مرحلة الاکتفاء الذاتی فی کثیر من المجالات، ولم تعد بحاجة الى الأجانب قط.

وتابع قائلاً: بعض الدول المجاورة لنا لا تمتلک من عند نفسها أی شیء، بل تعتمد اعتماداً مطلقاً فی الاستهلاک على الدول الغربیة؛ فیکفی أن تتوتر علاقتها بتلک الدول لتواجه الشلل التام فی جمیع مرافق الحیاة، وهذا هو أبرز آثار التبعیة الى الغیر.

الى ذلک، أعرب سماحته عن فرحته الغمرة لإطلاق مرکز التنمیة التخصصیة فی مصنع البتروکیمیاویات فی بندر امام، وقال: هذه الحرکة المیمونة تؤکد على عمق الترابط الوثیق بین العلم والصناعة، حیث سیکون له تأثیرات کبیرة فی التواصل بین العلم والعمل.

وفی الختام، قال سماحته: التقدم العلمی والعسکری الذی تشهده ایران الیوم لم یعد خافیاً على أحد، حتى اعترفت به الدول الغربیة، ونحن نأمل أن یتم ترشید البحوث العلمیة بالاتجاه الذی یمکننا من القیام بخطوات عملاقة فی المجال العلمی/ 985


.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.