04 January 2011 - 23:59
رمز الخبر: 3011
پ
امام جمعة ساری:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال ممثل الولی الفقیه فی محافظة مازندران: یجب تعریف الأمة الاسلامیة بسیرة الأئمة المعصومین (ع) ، بالاضافة الى کفاحهم وجهادهم ضد حکام الظلم والجور .
حیاة الأئمة الأطهار (ع) حافلة بالمآثر والعبر


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من مدینة ساری أن آیة الله الشیخ نور الله طبرسی، ممثل الولی الفقیه فی محافظة مازندران، التقى یوم أمس بأعضاء اللجنة المنظمة لمؤتمر الامام الباقر (ع) الدولی. وأشاد سماحته بعمل اللجنة المذکورة، قائلاً: لا شک فی أن دراسة حیاة الأئمة الأطهار (ع)، وتعریف الناس بها، أمر هام ونافع للغایة.

ولفت سماحته الى أن سیرة حیاة الأئمة المیامین (ع) حافلة بالمآثر والعبر، مضیفاً: یجب تعریف الأمة الاسلامیة بسیرة الأئمة المعصومین (ع) ، بالاضافة الى کفاحهم وجهادهم ضد حکام الظلم والجور .

وشدد سماحته على لزوم تحلیل حیاة الامام الباقر (ع) وجهاده فی طریق نشر التعالیم الاسلامیة بالشکل المطلوب، متابعاً: على القائمین على تنظیم هذا المؤتمر إیلاء عنایة کافیة للبحث التاریخی والعلمی للامام باقر العلوم (ع)، وتسلیط الضوء على الأحادیث والروایات المأثورة عنه.

وأکد سماحة الشیخ طبرسی، مندوب أهالی مازندران فی مجلس الخبراء، على أنه یتوجب على مثل هذه المؤتمرات تبیین أدوار الأئمة الأطهار (ع) فی نشر الدین، والمصاعب والعقبات التی مروا بها، مشیراً: یجب کذلک الاشارة الى التوجهات السیاسیة للأئمة المیامین (ع).

وأوضح سماحته بأن الأئمة المعصومین (ع)خاضوا جهاداً مریریاً للحفاظ على التشیع، متابعاً: یجب أخذ هذه النقطة بنظر الاعتبار بالنسبة الى المسؤولین القائمین على الشؤون الدینیة والثقافیة فی المجتمع.

الى ذلک، بیّن سماحته بأن النظام المقدس فی الجمهوریة الاسلامیة فی ایران وفر الأرضیة المناسبة لإشاعة التعالیم الدینیة، مصرحاً: ینبغی على الأجهزة الدینیة والثقافیة استثمار هذه الفرصة المناسبة لترسیخ العقائد الدینیة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.