18 August 2009 - 18:10
رمز الخبر: 302
پ
عضو مجلس خبراء القیادة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال ممثل الولی الفقیه فی أذربیجان الشرقیة: لا یمکن القبول بالأمور المؤدیة الى النیل من المقدسات والإخلال بالأمن العام.
حریة المعتقد لا ینبغی أن تؤدی الى الإخلال بالأمن العام والتأثیر على راحة الشعب<BR>
<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز، شمال ایران، أن آیة الله محسن مجتهد شبستری، ممثل الولی الفقیه فی أذربیجان الشرقیة، قال فی معرض إشارته الى أهمیة شهر رمضان الکریم: بعض المستغربین التبست علیهم مصادیق الحریة، فظنوا أن المنع من التجاهر بالأکل والشرب فی شهر رمضان، وکذلک سائر الحدود الشرعیة، مناقض للحریة بزعمهم.

وأشار سماحة الشیخ شبستری، العضو فی مجلس خبراء القیادة، لدى اجتماع اللجنة الثقافیة فی المحافظة، الى أن حقوق الانسان التی یرفعها الغرب ما هی إلا شعارات زائفة وخدع استعماریة، مردفاً: حریة المعتقد لا ینبغی أن تؤدی الى الإخلال بالأمن العام والتأثیر على راحة واستقرار الشعب.

وتابع سماحته: لا یمکن الموافقة على ما یرمی الى النیل من المقدسات والإخلال بالأمن العام، فلا یجب السماح بانتهاک الحرمات أبداً.

وشدد سماحته قائلاً: خلافاً للثقافة الغربیة حیث تتقدم الایدیولوجیا السیاسیة على الایدیولوجیا الدینیة، فإن الثقافة الاسلامیة ترجح القیم والفضائل الأخلاقیة وتجعلها سائدة على سواها. فاذا ما وضع الباری عز وجل قوانین ومعاییر لإدراة المجتمع فهی تبتنی على أساس سلسلة من المسائل التربویة.

الى ذلک، قال محافظ أذربیجان الشرقیة فی هذا الاجتماع: من أهم وظائف ومسؤولیات وواجبات المسؤولین فی المجتمع توفیر الأرضیة المناسبة والأجواء المطلوبة لصیام المؤمنین فی شهر ضیافة الله تعالى.

وبدوره، قال مدیر عام دائرة الثقافة والارشاد الاسلامی فی هذا الإطار: یجب التعاطی المناسب مع مظاهر التجاهر بتناول المفطرات فی شهر رمضان فی المجتمع الاسلامی بالطریقة المناسبة من قبل الدوائر المختصة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.