02 February 2011 - 20:20
رمز الخبر: 3080
پ
آیة الله مجتهد شبستری:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال امام جمعة تبریز: لقد منح الامام الخمینی الراحل قده النظام الاسلامی مزیداً من القوة والهیبة بإحیائه مبدأ ولایة الفقیه.
الاستکبار العالمی غیر قادر على إدراک حقیقة القیادة الالهیة<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز أن آیة الله الشیخ محسن مجتهد شبستری، امام جمعة مدینة تبریز، استقبل یوم حشداً من المسؤولین فی محافظة أذربیجان الشرقیة بمناسبة بدء عشرة الفجر، ذکرى انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران، وقال سماحته فی هذا اللقاء: إن دور ولایة الفقیه والقیادة الالهیة فی النظام الاسلامی أوسع مما یتصوره الأعداء؛ لذا فالأعداء غیر قادرین على إدراک حقیقة القیادة الالهیة.

وشدد سماحته على أن مشروعیة الولی الفقیه والنظام الاسلامی مستمد من الله تعالى، مصرحاً: لا شک فی أن مقبولیة هکذا نظام سیاسی- دینی تأتی من جانب الشعب، حیث تعد بیعة الناس ضماناً تنفیذیاً للحکومة الاسلامیة.

وتابع سماحته قائلاً: عشرة الفجر هی الفرصة الأهم لإیضاح برکات ولایة الفقیه، وعلینا أن نعی أن الامام الخمینی الراحل (قده) قد منح النظام الاسلامی مزیداً من القوة والهیبة بإحیائه لمبدأ ولایة الفقیه.

وأشار سماحته الى المنعطفات والفتن العدیدة التی مرت بها الجمهوریة الاسلامیة فی ایران بعد انتصار الثورة، وقال: لم یکن مصیر الثورة واضحاً کل هذا لوضوح لولا القیادة الحکیمة والفطنة والبصیرة والإدارة السلیمة للإمام الراحل ومن ثم قائد الثورة الاسلامیة.

وأردف قائلاً: ثار الشعب الایرانی لأجل السلام، فلا ینبغی لبعض المغرضین تشویه صورة الثورة الناصعة من خلال إثارة بعض القضایا التی تحوم حولها الشبه.

الى ذلک، أکد مدیر الدائرة السیاسیة فی محافظة أذربیجان الشرقیة فی کلمة له على أن ولایة الفقیه ضمان لتطبیق الأحکام الدینیة فی المجتمع، وأن عشرة الفجر تمثل خیر فرصة للکشف عن الخدمات التی قدمتها الحکومة للشعب/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.