03 February 2011 - 23:53
رمز الخبر: 3085
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- حذر آیة الله نوری همدانی من خطة الاستکبار العالمی وأمریکا الرامیة الى مصادرة وعلمنة الثورة الشعبیة فی مصر وتونس.
آیة الله نوری همدانی یحذر من سرقة الثورة فی كلّ من تونس ومصر



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی عزا الأمة الاسلامیة بمناسبة العشرة الأخیرة من شهر صفر، مشدداً على ضرورة الالتفات الى الأبعاد المختلفة لسیرة الأنبیاء والأولیاء الالهیین.

وأشار سماحته فی لقائه بشرائح مختلفة من الشعب الى عشرة الفجر المبارکة، مؤکداً على ضرورة تبیین مکتسبات الثورة الاسلامیة، مصرحاً: لقد حققت ایران بفضل الثورة الاسلامیة مکتسبات ومنجزات مختلفة على شتى الأصعدة.

ولفت سماحته الى لزوم الاشادة بالثورة وما حققته للشعب الایرانی العزیز، قائلاً: کانت الثورة الاسلامیة عاملا لإیقاظ الشعوب المحرومة والحرة فی العالم، ولابد من اعتبارها من أهم عوامل إذلال المستکبرین والمستبدین کذلک.

ورأى سماحته أن الاستقلال والحریة من أهم إنجازات النظام الاسلامی فی ایران، مردفاً: رفعت الثورة الاسلامیة بقیادة الامام الراحل (قده) شعار "لا شرقیة ولا غربیة، جمهوریة اسلامیة" وجسدت ذلک على أرض الواقع أیضاً.

وتابع قائلاً: برغم أن الأعداء سخروا کل طاقاتهم وجندوا إمکاناتهم کافة للنیل من الدین والقیم السامیة للثورة الاسلامیة، إلا أن بصیرة الشعب ویقظته أفشلت جمیع مخططاتهم.

وأضاف: إذا ما أمعنا النظر فی الأبعاد المختلفة للثورة الاسلامیة لأدرکنا أن هذا النظام تمکن من تحقیق تقدم ملحوظ على جمیع الصعد، ولا بد من الحفاظ علیه وحراسته من المخاطر.

الى ذلک أشار سماحة المرجع الى الأحداث الأخیرة الجاریة على الساحة العربیة وحذر سماحته من الخطط الغربیة والأمریکیة الرامیة الى مصادرة الثورة فی هذین البلدین، وقال: الغربیون یریدون إحکام السیطرة على التحرکات الشعبیة ومصادرتها وتوظیفها لصالحهم، فیعملون على الاتیان بشخص یؤمن لهم منافعهم عند سقوط حسنی مبارک فی مصر.

وشدد سماحته على أن الثورة فی تونس ومصر إسلامیة، مصرحاً: نداؤنا الى شعوب تلک البلدان هو لزوم توخی الحیطة والحذر من مغبة مصادرة الغرب لثورتهم وعلمنتها، وعلیکم أن تعوا أن الشعب الایرانی یقف الى جانبکم ویساندکم فی مسیرة التحرر/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.