11 February 2011 - 19:16
رمز الخبر: 3099
پ
آیة الله مکارم الشیرازی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- اعتبر آیة الله مکارم الشیرازی المشارکة الشعبیة الواسعة فی مسیرات الثانی والعشرین من بهمن عاملاً من عوامل یأس الأعداء.
الحضور الشعبی الواسع سیلقی الیأس والقنوط فی قلوب الأعداء


فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء على هامش المسیرات الشعبیة الحاشدة، بمناسبة الذکرى الثانیة والثلاثین لانتصار الثورة الاسلامیة فی ایران، أشاد المرجع الدینی سماحة آیة الله ناصر مکارم الشیرازی بالحضور الکبیر للجماهیر المؤمنة فی هذه الذکرى العطرة.

وأشار سماحته الى الأبعاد المختلفة لهذا الحضور الجماهیری الواسع، فقال: بعد مضی أکثر من ثلاثین عاماً على انتصار الثورة الاسلامیة، لا زال الشعب یشارک بقوة فی مسرح الحیاة، ویذب بکل ما أوتی من قوة عن الثورة الغراء.

وأضاف سماحته قائلاً: هذا بالاضافة الى أن هذه المشارکة الکبیرة تثبت أن النظام الاسلامی لا زال قویاً ورصیناً.

و ختم سماحته بالقول: کما أن هذا الحضور الکثیف من مختلف شرائح الشعب الایرانی سیلقی الیأس والقنوط فی قلوب الأعداء ویبدد آمالهم الرامیة الى القضاء على النظام الاسلامی/ 985.


ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.