14 February 2011 - 19:46
رمز الخبر: 3106
پ
أمین الروضة المقدسة لکریمة أهل البیت (ع):
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أشار أمین الروضة المقدسة لکریمة أهل البیت (ع) الى انتصار الشعب المصری على النظام المستبد، مؤکداً على أن الثورة المصریة مستوحاة من الثورة الاسلامیة.
شعوب المنطقة  سئمت من الظلم والاضطهاد الذی مارسته الدیکتاتوریات


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة السید محمد سعیدی، أمین الروضة المقدسة لکریمة أهل البیت (ع)، أشار عند لقائه المسؤولین فی الدائرة الفنیة والمهنیة فی الجامعة العلمیة التطبیقیة فی قم، أشار الى مکانة هذه الجامعة العلمیة، وقال: إن هذه الدائرة تلعب الیوم دوراً محوریاً فی توفیر فرص العمل للشباب فی المجتمع.

وأضاف سماحته قائلاً: یجب توسیع نطاق الاستثمارات فی الأقسام الجامعیة التی یحتاجها المجتمع؛ لینتعش العمل فی أنحاء المجتمع کافة.

وأشار سماحته الى روایة عن الأئمة المعصومین من أهل البیت (ع) تؤکد على أن السعی والجد من أهم عناصر الحیاة السلیمة، مردفاً: تفید التعالیم الدینیة أن کل من یبذل جهداً أکبر سوف یحصد النجاح والتقدم؛ فعلینا الالتفات الى هذا الأصل الأصیل.

وتابع سماحته: إذا ما أراد المجتمع إحراز التقدم والازدهار فعلیه الافادة من الامکانات والسبل المتاحة التی جعلها الباری تعالى أمامه، وتوظیفها بالشکل الصحیح فی تطویر المجتمع.

الى ذلک، تطرق سماحة السید الى تحلیل الوقائع والأحداث الحاریة على الساحة الاسلامیة، وقال: ربما یتوهم البعض أن السبب وراء الاحتجاجات الشعبیة الواسعة فی کل من تونس ومصر هو البطالة والوضع الاقتصادی المتردی؛ لکن یجب القول: إن شعوب المنطقة قد سئمت من الظلم والاضطهاد الذی مارسته الدیکتاتوریات فی تلکم البلدان.

ومضى سماحته فی القول: لقد شاهدنا الشعبین المصری والتونسی وهما یهتفان فی ثورتهما ضد الظلم بشعار "الله أکبر"؛ وعلیه لم یکن الدافع الرئیس للانتفاضة هو الوضع الاقتصادی القائم.

ولفت سماحته الى أن سر انتصار الشعب المصری فی ثورته هذه یکمن فی اعتماده على القیم والتعالیم الاسلامیة الأصیلة، مؤکداً على أن الثورة المصریة مستوحاة من الثورة الاسلامیة فی ایران من حیث التشابه الکبیر بین الثورتین، مضیفاً: التوجه الاسلامی فی شعارات الشعب المصری واضح جداً، وهو ما مکّنهم من النصر والغلبة على الطواغیت/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.