26 February 2011 - 09:46
رمز الخبر: 3125
پ
آیة الله محمد یزدی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال رئیس رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم: من أبرز ممیزات الحوزة العلمیة أن رجل الدین یدرس العلوم الدینیة من جهة ویدرّسها الى غیره من جهة ثانیة.
الحوزة العلمیة تأخذ على عاتقها التصدی للبدع وبسط المعارف الإلهیة<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله الشیخ محمد یزدی، رئیس رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، قال فی ندوة للرابطة مع علماء البلاد: إن مراجع التقلید یقفون على رأس الهرم فی الحوزة العلمیة، سواء منهم من یتولون مسؤولیات علیا فی نظام الجمهوریة الإسلامیة فی إیران کقائد الثورة الاسلامیة، أم أولئک المراجع والعلماء البعیدین عن المسؤولیات الحکومیة.

وصرح سماحته قائلاً: فی المرتبة الثانیة یأتی الأساتذة والمدرسون الذین ینقلون الحقائق العلمیة والدینیة إلى طلبة العلوم الدینیة على مستوى واسع، ومن بعدهم الطلاب.

ولفت سماحته إلى أن أساتذة ومدرسی الحوزة العلمیة یقدمون خدمة کبیرة الى الدین والاسلام بتدریس وإعداد الطلاب، مضیفاً: من أبرز ممیزات الحوزة العلمیة أن رجل الدین یدرس العلوم الدینیة من جهة ویدرّسها الى غیره من جهة ثانیة.

وأشار سماحته الى المهام الکبیرة والرسالة الأساسیة الملقاة على عاتق الحوزة العلمیة، قائلاً: تأخذ الحوزة العلمیة على عاتقها بیان الحقائق الاسلامیة والالهیة والتصدی للبدع والانحرفات. فصحیح أنّنا فی الحوزة نرکز على الجانب الفقهی، فنقول: إن الحوزة لا تعد حوزة من دون وجود الفقیه؛ لکن الحوزة بلا مفسر ومحدث والحوزة العاریة عن الأخلاق والعرفان ضعیفة وهزیلة أیضاً.

ومضى سماحته فی القول: کان فی الحوزة قبل الثورة الاسلامیة شخصیات من الطراز الأول، لعبت دوراً أساسیاً فی مسیرة انتصار الثورة؛ إلا أن الحوزة العلمیة الیوم باتت أضعف من ذی قبل، فیجب التخطیط للنهوض بها الى مراقی الکمال.

وفی الختام، شدد سماحته على أن الرسالة الأخرى للحوزة العلمیة هی السعى الجاد لبسط المعارف الالهیة والتعالیم الاسلامیة فی أنحاء العالم/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.