03 May 2011 - 19:47
رمز الخبر: 3360
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ صدر عن مؤسسة قدر الولایة الثقافیة کتاب "المناهج الأساسیة لتقدیم الخدمة" ویتضمن توجیهات قائد الثورة الإسلامیة (حفظه الله) إلى المسؤولین فی النظام الإسلامی.
المناهج الأساسیة لتقدیم الخدمة
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ کتاب "المناهج الأساسیة لتقدیم الخدمة" تمّ تدوینه وتنظیمه بهدف مساعدة المسؤولین للاطلاع على توجیهات قائد الثورة الإسلامیة (حفظه الله) المتعلقة بموضوع خدمة الشعب، کما أنّه یهدف إلى إعانة أبناء الشعب ـ لاسیما الشباب ـ على معرفة کیفیة المطالبة بحقوقهم من المسؤولین.
یتکون هذا الکتاب من ثلاثة أبواب وهی: "المسؤولین والسلوک النبوی" و "المسؤولین والنموذج العلوی" و "علامات السلوک النبوی والنموذج العلوی عند المسؤولین".
وإنّ الباب الثالث من هذا الکتاب یتکون من ثمان فصول، وهی بحسب الترتیب: "مراقبة النفس" و "ضرورة التعاون والتشاور بین السلطات الثلاثة وأعضاء الحکومة" و "السعی من أجل استقرار القسط والعدل فی المجتمع ومحاربة الفساد" و "التوجه القانونی والعمل بالدستور بعنوانه محور أساسی ومیثاق وطنی" و "الشعب ولی نعمة المسؤولین" و "توصیة مختصرة لکنّها دقیقة وأساسیة من أجل النجاح فی مجال تقدیم الخدمة" و "توجیه خطاب خاص لأئمة الجمعة والحوزات العلمیة" و "فصل الخطاب لمسؤولی النظام الإسلامی".
نقرأ فی فقرة من هذا الکتاب: (من المسائل الجیدة أیضاً فی عمل القضاء برأیی هو أن یجری التحقیق فی صمت مطلق؛ أی أنّ الأمور التی تجری فی مراحل التحقیق والتساؤل قبل المحکمة، یجب أن تتم فی أجواء من السکوت التام، وبدون أی ضوضاء.
فلا یلزم الإعلان المفاجئ عن القبض على شخص ما، وإنّ کل من یفعل هذا یکون مخطئاً؛ لأنّ مثل هذه القضایا یجب أن لا تُطرح، حتى وإن وصلت إلى عشرة موارد.
فلو أننا صرّحنا فی مورد من الموارد، وأثرنا ضجّة حول ذلک، ثم لم یظهر فی البین شیء، فمن الممکن أن نصبح فی موقف محرج.
بناء على ذلک یجب أن تجری المراحل الأولیة فی سکوت تام، وتمضی بدون أی ضجیج، هذا أولاً، وثانیاً یجب أن لا تکون هناک عجلة أثناء التحقیق؛ أی أنّ العمل یجب أن یجری بوضع متین ومتقن؛ لأننا من الممکن أن نصل إلى نتیجة یترتب علیها وجوب الذهاب للمحکمة ـ یمکن أن یحدث هذا فی المراحل الأولیة ـ ولکن عندما نصل إلى وسط القضیة نُدرک بأننا لیس بحاجة للذهاب للمحکمة؛أی تتم البراءة فی مراحل التحقیق، ومن المقرر أن تصدر البراءة، أو یُصرح بعدم وجود أهمیة للتحقیق فی هذا الملف، أو لا یحتاج الأمر إلى متابعة قضائیة ولابد من إرجاع الملف إلى نفس المحکمة الإداریة التی هی تقوم بحل الموضوع؛ لأنّ القضیة هی مخالفة إداریة؛ فلذلک یجب أن یکون الملف متقن بحیث یمکننا بعد ذلک الإعلان عن الحاجة لوجود محکمة؛ ومن الطبیعی أنّ المراحل الأولیة والمحکمة یجب أن تتم بأسرع وقت ممکن ـ بعکس مرحلة التحقیق التی یجب أن تجرى بهدوء ومتانة وبلا عجلة ـ ویجب إتمام المساءلة التی یمکن أن تحدث فیها ضجة خلال ثلاثة جلسات متتابعة، دون جعل الأجواء تتأزم وتتشنج).
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.