04 May 2011 - 23:46
رمز الخبر: 3367
پ
آیة الله الحیدری:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال ممثل خوزستان فی مجلس الخبراء: الثقافتان الفاطمیة والمهدویة تشکلان أهمیة خاصة فی الثقافة الاسلامیة الأصیلة.
الثورة الاسلامیة فی ایران أحیت الثقافة الفاطمیة والمهدویة<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من الأهواز أن آیة الله الشیخ محسن الحیدری، ممثل أهالی خوزستان فی مجلس الخبراء، أشار فی اجتماع له بالمسؤولین المحلیین الى أهمیة إقامة مراسم التأبین والعزاء لبضعة الرسول الکریم (ص)، وقال: الثقافتان الفاطمیة والمهدویة تشکلان أهمیة خاصة فی الثقافة الاسلامیة الأصیلة، وقد تم إحیاؤهما وأضفاء الرونق علیها بانتصار الثورة الاسلامیة فی ایران.

وأضاف سماحته قائلاً: لم یکن لهذه الثقافة وجود فاعل وقوی فی عصر الطاغوت؛ بینما نرى الیوم جماهیر الشعب المؤمن تتبارى فی تنظیم مراسم العزاء وإقامة المآتم فی ذکرى شهادة الزهراء المرضیة (س) ومیلاد المهدی الموعود (عج).

وتابع سماحته القول: لقد تحولت مراسم العزاء بمناسبة رحیل بنت النبی المصطفى (ص) عند مرقد المرحوم علی بن مهزیار الأهوازی والمراقد المقدسة فی المحافظة الى سنة مألوفة وعادة سنویة متجذرة بین الناس.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.