07 May 2011 - 12:56
رمز الخبر: 3383
پ
آیة الله الطبرسی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال ممثل الولی الفقیه فی مازندران: سیتم استئصال غدة الکیان الصهیونی السرطانیة من الکرة الأرضیة فی القریب العاجل إن شاء الله.
السبیل الأمثل لحل معضلة الحجاب فی المجتمع هو الترویج للثقافة الفاطمیة


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من ساری، شمالی ایران، أن آیة الله الشیخ نور الله الطبرسی، امام الجمعة وممثل الولی الفقیه فی محافظة مازندران، أکد فی خطبتی صلاة الجمعة على أن السیدة فاطمة الزهراء (س) مثال فی العفاف لجمیع نساء العالم، وقال: ینبغی للفتیات فی المجتمع الاسلامی مطالعة سیرة حیاة هذه السیدة العظیمة والتأسی بها والسیر على نهجها.

ولفت سماحته الى أن التأسی بها یتمثل بالحفاظ على الحجاب ورعایة الأخلاق الحسنة، متابعاً: کلما تقرب الانسان الى الأئمة الأطهار (ع) سیترک ذلک انطباعاً وتأثیراً کبیراً فی جمیع مجالات حیاته، ویؤدی الى تکامله المعنوی وقربه الى الله جل وعلا.

وأشار سماحته الى أن ورود الصرعات الأجنبیة یفاقم من مشکلة الحجاب فی المجتمع الاسلامی، مردفاً: فی مثل هذه الظروف تتجلى حاجة مجتمعنا الى الأسوة الفاطمیة فی مجال الأخلاق والعفاف.

وشدد على أن الترویج للثقافة الفاطمیة هو الحل الأمثل لمعضلة الحجاب فی المجتمع، مبیناً: یجب على المسؤولین فی البلاد وضع قدوة مناسبة مستمدة من الفکر الفاطمی للقضاء على ظاهرة عدم ارتداء الحجاب الاسلامی.

وأکد سماحته على أن عدم ارتداء الحجاب الشرعی من أهم عوامل الانحراف فی المجتمع، وقال: إن إشاعة الفساد الأخلاقی فی المجتمع یفضی الى المخاطرة بالسلامة الاجتماعیة.

الى ذلک، أشار سماحته الى الخصال البارزة الأخرى لسیدة نساء العالمین (س) قائلاً: لم تکن السیدة فاطمة تألو جهداً فی الذب عن حریم الولایة والإمامة، حتى ضحت بعمرها الشریف فی سبیل ذلک.

کما أشار سماحته الى النهضة الاسلامیة فی الشرق الأوسط، مشددأً على أن الشعوب المسلمة الیوم مصرة على القضاء على الکیان الصهیونی، موضحاً: سیتم استئصال هذه الغدة السرطانیة من الکرة الأرضیة فی القریب العاجل إن شاء الله.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.