10 May 2011 - 22:09
رمز الخبر: 3398
پ
إمام جمعة میناء الإمام الخمینی:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ صرّح إمام جمعة میناء الإمام الخمینی قائلاً: یتوجب على رجال الدین صیانة الشباب من حراب ودسائس الأعداء وإفشال مخططاتهم، من خلال نشر الثقافة الفاطمیة فی المجتمع.
نشر الثقافة الفاطمیة طریق لمواجهة مؤامرات الأعداء
 
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء من الأهواز، أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین محمد تابش، إمام جمعة میناء الإمام الخمینی أشار إلى وظائف رجال الدین فی توضیح کلمات القیادة للمجتمع، مؤکداً على ضرورة قیام رجال الدین بتوضیح کلمات القیادة المتعلقة بمؤامرات الأعداء إلى المجتمع، والسعی من أجل إفشالها.
وأکد سماحته أنّ الأعداء یسعون للتفرقة بین الشعب ومسؤولی النظام، مشدداً على أنّ الشعب ومسؤولی النظام یجب أن یتحلوا بالوعی ویکونوا على حذر؛ لأنّ الأعداء یسعون للتفرقة بین أبناء المجتمع، ویحاولون استغلال أی فرصة لضرب النظام والثورة، وإنّ الوحدة والتکاتف أفضل طریق لمواجهة مؤامرات الأعداء وإفشال مخططاتهم.
واستطرد سماحته فی حدیثه مشیراً إلى أیام الفاطمیة فقال: یجب على الشباب ـ لاسیما الشابات ـ أن یقتفوا أثر فاطمة الزهراء (ع)، ویقطعوا الطریق على ممارسات الأعداء الرامیة لحرف الشباب عن طریق الدین والقرآن.
واعتبر سماحته نشر الثقافة الفاطمیة فی المجتمع أفضل طریق لمواجهة مؤامرات الأعداء، داعیاً رجال الدین للحفاظ على الشباب من حراب ودسائس الأعداء وإفشال مخططاتهم، من خلال نشر الثقافة الفاطمیة فی المجتمع.
وأضاف: إنّ السیدة الزهراء (ع) هی أفضل أسوة لشریحة النساء فی إیران، داعیاً الشریحة النسویة فی العالم الإسلامی لاقتفاء أثر الزهراء البتول (ع) والتأسی بحیاتها، وتعلّم المسائل الأخلاقیة والسلوکیة من هذه السیدة العظیمة.
وفی ختام حدیثه وصف سماحة حجة الإسلام والمسلمین تابش السیدة الزهراء (ع) بالشخصیة البارزة والممیزة، مؤکداً على أنّ الزهراء (ع) أسوة لجمیع نساء العالم فی حیاتها وجهادها وعلمها وبیانها وتضحیتها وأمومتها وإدارة بیتها ومهاجرتها.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.