13 July 2009 - 18:09
رمز الخبر: 34
پ
أحد علماء محافظة أذربیجان:
تبریز/ وكالة رسا للأنباء - قال آیة الله قزلجئی، من علماء محافظة أذربیجان: إن فضیحة النفاق الغربی إزاء مسألة حقوق الانسان لیس بالموضوع الجدید.
دعاة حقوق الانسان یناقضون أنفسهم بانتهاك الكرامة الإنسانیة

 

فی حوار له مع مراسل وكالة رسا للأنباء فی مدینة تبریز، قال آیة الله قزلجئی مشیراً الى استشهاد السیدة المصریة مروة الشربینی فی إحدى المحاكم الألمانیة: لیست ألمانیا فحسب، بل معظم الدول التی ترفع شعار حقوق الانسان فی أوربا وأمریكا تناقض نفسها بنفسها وتنتهك حقوق الانسان.


وأضاف سماحته: لقد كشف النقاب عن الوجه الحقیقی لهذه الدول المنافقة، فهذا لیس بالموضوع الجدید.


وتابع سماحة الشیخ قائلاً: إن العالم الیوم بات مفتوناً بالكرامة التی یمنحها الاسلام للانسان، وهو یرى بأم عینیه البون الشاسع بین المدعى والعمل فی الدول الغربیة.


وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحة الشیخ الى یوم العفاف والحجاب، مردفاً: إن خیر سبل الترویج لثقافة الحجاب هی العودة الى القرآن والتعالیم الإلهیة المستقاة من الكتاب الإلهی.

وأضاف: لا بد من تقدیم التعالیم الدینیة الى الشریحة الشابة فی سیاق برامج ثقافیة وفنیة جذابة، إذ فی هذه الحالة فقط یمكن القول: إننا نجحنا فی مهمتنا.


وتابع: اذا ما استعین بالاسلام الأصیل وطبقت التعالیم الدینیة السامیة فی المجتمع فسوف لن تبقى معضلة اجتماعیة بتاتاً.

وفی الختام، قال سماحته: لئن واجهنا بعض المشاكل فی بعض المجالات فالمشكلة لیست فی الدین الاسلامی المبین، وإنما الاشكالیة فی تطبیق التعالیم الدینیة القیمة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة