12 May 2011 - 00:08
رمز الخبر: 3405
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله نوری همدانی: لقد جرى التأكید على التقوى فی عدد كبیر من الآیات والروایات الاسلامیة؛ لأن الفاقد للتقوى یسیر فی طریق الباطل.
عدم رعایة التقوى من أهم عوامل سقوط الانسان وانحطاطه


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله الشیخ حسین نوری همدانی تطرق فی درس الفقه لمرحلة البحث الخارج الى جملة من التوصیات الأخلاقیة للطلاب ورجال الدین.

وأشار سماحته الى الخطبة 189 من نهج البلاغة، لافتاً الى أن التقوى من أبرز وصایا أمیر المؤمنین (ع) فی هذه الخطبة، قائلاً: التقوى أمر ضروری ولازم لجمیع الأفراد فی الأحوال والأوضاع المختلفة.

وتابع سماحته قائلاً: على الانسان أن یراقب نفسه ویلحظ مسؤولیته فی جمیع الأحوال، وعلیه أن یعی بأن التقوى أهم مبادئ الحیاة على الصعید الفردی والاجتماعی.

وتلا سماحته قوله تعالى: "إن أکرمکم عند الله أتقاکم"، وقال: الکل بحاجة الى التقوى بلا فرق فی المنصب والمرکز الاجتماعی، حیث إن ملاک التفاضل بینهم یكمن فی رعایة هذه القضیة.

وشدد سماحته على أن التقوى خیر ثروة یکتنزها الانسان، وقال: عدم رعایة التقوى تؤول الى الانحطاط والسقوط والانهیار.

وبیّن سماحته عدم جدوى العلم العاری عن التقوى والعمل، مردفاً: إن لم یستفد من العلم فی الطریق الصحیح فلا طائل منه؛ ومن هنا لا بد من انتهاج التقوى الى جانب العلم.

وقال سماحته مشیراً الى عدد من الآیات والروایات: لقد جرى التأکید على التقوى فی عدد کبیر من الآیات والروایات الاسلامیة؛ لأن الفاقد للتقوى یسیر فی طریق الباطل.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.