12 May 2011 - 00:13
رمز الخبر: 3406
پ
إمام جمعة عبادان:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ اعتبر إمام جمعة مدینة عبادان الامتثال لإرشادات ولی أمر المسلمین (حفظه الله) أمراً ضروریاً وواجباً على کافة المسلمین.
لیعلم مسؤولو النظام أنّ الذی أعطاهم الشرعیة هو النظام الإسلامی
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء من الأهواز أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین عبدالله محمدی اصفهانی، إمام جمعة عبادان أشار إلى أنّ ولایة الفقیه هی استمرار لحرکة الأنبیاء، مضیفاً: إنّ الولایة فی الواقع هی استمرار لخلافة الله تبارک وتعالى فی الأرض، وعندما أذن الله تعالى بالولایة للأنبیاء والأئمة المعصومین علیهم السلام، ومن بعدهم الفقیه الجامع للشرائط، تمکن الإنسان من خلال إطاعته أن ینتقل من نقطة الصفر إلى قمّة الهرم.
واعتبر ولایة الفقیه رأس الهرم فی الأمّة الإسلامیة، وقال: إنّ ولی الفقیه أولى بالمؤمنین من أنفسهم؛ لأنّه الأشجع والأکثر تدبیراً وحکمة من جمیع الناس، ویتمکن من تشخیص مصالح الأمّة أفضل من أی شخص آخر، وإنّ إتباع ولایة الفقیه واجب قطعی على ضوء الآیات القرآنیة والروایات الشریفة، وإنّ أی تمرّد وعصیان لأوامره وحکمه یعتبر ذنباً لا یغتفر.
وفی معرض إشارته إلى دور الإمام الخمینی (قدس سره) بعنوانه قائداً للشعب فی سبیل خلاصهم من النظام البهلوی، صرّح قائلاً: إنّ الإمام الخمینی (قدس سره) من خلال تصحیحه للعقائد، وإیقاظه لعواطف وأحاسیس الشعب، تمکن من تعبئة هذا الشعب للإطاحة بالنظام البهلوی الملعون، واستطاع فی النهایة إیصال الثورة الإسلامیة الإیرانیة إلى مرحلة النصر.
واعتبر إمام جمعة عبادان الامتثال لإرشادات ولی أمر المسلمین (حفظه الله) أمراً ضروریاً لکافة المسلمین وواجباً علیهم، وقال: یجب على جمیع قطاعات الشعب مثل الطلاب ورجال الدین والعلماء والفقهاء ومراجع التقلید والمسؤولین ورجال الحکومة أن یمتثلوا لأوامر ولی أمر المسلمین (حفظه الله)، ویجعلونه أسوة لهم.
وشدد على ضرورة تحلی مسؤولی النظام الإسلامی بالوعی وتوخی الحذر أکثر من ذی قبل، متابعاً: لیعلم مسؤولو النظام إنّ الشیء الذی أعطاهم الشرعیة هو النظام الإسلامی، وعلی رأس هذا النظام الولی الفقیه؛ أی شخص الإمام الخامنئی (حفظه الله)؛ لذلک إذا رغبوا أن تبقى هذه المشروعیة فعلیهم أن یمتثلوا لطاعة ولایة الفقیه.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.