16 May 2011 - 20:16
رمز الخبر: 3429
پ
أستاذ فی حوزة قم العلمیة:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ اعتبر سماحة حجة الإسلام والمسلمین سید هاشم بطحائی، أستاذ الحوزة والجامعة أنّ المهدویة فکر عالمی، وأعرب عن کون السعودیة الیوم وضعت أقدامها فی طریق فتحت أبوابه الصهیونیة.
البحرین بین جرائم ضد الانسانیة وصمت المجتمع الدولی
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین سید هاشم بطحائی، أستاذ الحوزة والجامعة صرح قائلاً: إنّ الجرائم التی تُرتکب فی البحرین الیوم أحرقت قلوب کل المسلمین وأحرار العالم، معتبراً السعودیة محاصرة من قبل الشعوب الثائرة؛ لأنّها محاصرة من قبل ثورة البحرین شمالاً، ومن قبل الثورة الیمنیة جنوباً؛ لذلک تسعى من أجل إخماد نیران غضب الشعوب العربیة المسلمة.
وأضاف: إنّ السعودیة الیوم وضعت أقدامها فی طریق فتحت أبوابه الصهیونیة، وهی تحاول تحقیق أهدافها من خلال تفرعنها، مؤکداً أنّ ما تشهده البحرین هی جرائم  ضد الإنسانیة وإنّ هذه الجرائم التی ترتکبها السعودیة قد أثلجت قلوب الصهاینة.
واستغرب سماحته من تسمیة آل سعود بخَدَمة الحرمین مع أنّ سلوکهم یعرب عن کونهم خوَنَة الحرمین؛ لأنّهم أعطوا لأنفسهم الحق فی ذبح المسلمین، والهجوم على أحد البلدان الإسلامیة.
واعتبر التحجج بمعاهدة درع الجزیرة ذریعة واهیة، وقال: إنّ معاهدة دول الخلیج الغرض منها التصدّی لهجمات العدو الخارجی المسلحة، لا التصدی للشعب الأعزل.
وأضاف: إنّ آل سعود تحولوا إلى وحوش مسعورة، فهم لم یقوموا بالاستهانة بالرجال والنساء فی حرکتهم الخبیثة وحسب، بل أضافوا إلى ذلك جرائم حرق القرآن وتخریب المساجد إلى قائمة جرائمهم الطویلة.
وعن صمت المجتمع الدولی، تساءل سماحته كیف أنهم یشاهدون المجازر فی البحرین وقتل الأفواج من الناس بعد نقلهم إلى أماکن مجهولة، ولا ینبسون ببنت شفة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.