17 May 2011 - 00:04
رمز الخبر: 3431
پ
آیة الله شبستری، العضو فی مجلس الخبراء:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله مجتهد شبستری على أن الترویج لثقافة الصلاة یضمن سلامة المجتمع أخلاقیاً ونفسیاً.
إشاعة ثقافة الصلاة ضمان لسلامة المجتمع أخلاقیاً ونفسیاً


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز أن آیة الله الشیخ محسن مجتهد شبستری، ممثل الولی الفقیه فی محافظة أذربیجان الشرقیة، قال فی اجتماعه بلجنة إقامة الصلاة: إن المجتمع یتقدم یوماً فیوماً صوب المدینة الفاضلة طالما تم تطبیق ثقافة الصلاة والعمل بحقیقة العبودیة.

ولفت سماحته الى أن إشاعة ثقافة الصلاة ضمان لسلامة المجتمع أخلاقیاً ونفسیاً، مردفاً: تأکید الاسلام على مسألة الصلاة لا تنفع فی البعد الفردی فحسب، بل لها تأثیراتها فی الأبعاد الاجتماعیة المختلفة، ولئن ابتلی المجتمع الیوم ببعض المشاکل الأخلاقیة والعقائدیة فذلک بسبب ابتعاده عن فریضة الصلاة وأساس العبودیة لله.

وأشار سماحته الى بعض الآیات القرآنیة بشأن أهمیة إقامة الصلاة، قائلاً: سعادة الأسرة رهن باهتمام الوالدین بصلاة أبنائهم وعملهم بالمفاهیم القرآنیة والتعالیم الموروثة عن أهل البیت (ع).

وبیّن سماحته المسؤولیة الجسیمة الواقعة على عاتق الأبوین والمدرسة فی مجال تعلیم التلامیذ أبعاد الصلاة، متابعاً: یجب الاهتمام بتعلیم الطفل لفریضة الصلاة منذ نعومة أظافره لا عن طریق الإجبار والإکراه بل بواسطة الترغیب وحث الطفل على أداء الصلاة.

ومضى سماحته فی القول: إن الترویج لثقافة الصلاة فی الجامعات ومراکز التعلیم العالی لا تقل أهمیة عنها فی المدارس الأکادیمیة للمراحل المختلفة، کمأ أن أسلمة الجامعة رهن بإیلاء المفاهیم القرآنیة وإقامة الصلاة الجماعة اهتماماً کافیاً.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.