19 May 2011 - 00:17
رمز الخبر: 3434
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله نوری همدانی على أن السیاسة جزء أساسی من الدین الاسلامی المبین، وأن الأحکام الاسلامیة تلبی جمیع احتیاجات المجتمع.
الاسلام یمنح المرأة مکانة متمیزة ویتیح لها المشارکة فی النشاطات الاجتماعیة


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی تعرض فی درس البحث الخارج الى بعض المواضیع الأخلاقیة، مشدداً على أن التقوى من المبادئ الهامة فی الدین الاسلامی بحسب الأحادیث المأثورة عن أئمة أهل البیت (ع)، مضیفاً: القرآن الکریم وکلمات الأئمة المعصومین (ع) حثت المسلمین على رعایة التقوى.

وشدد سماحته على أن التقوى أمر لازم للجمیع فی الأحوال کافة، متابعاً: إن التقوى تصون الانسان من الانحراف والوقوع فی الخطأ.

وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحته الى مکانة المرأة فی الاسلام، مبیناً: لقد خصص الاسلام منزلة مرموقة للمرأة؛ فللمرأة الحضور والتواجد فی المجتمع والمشارکة فی النشاطات الاجتماعیة المختلفة عند رعایة الموازین الشرعیة والقیم الاسلامیة، ومن أهمها الحجاب الشرعی.

وانتقد سماحته علماء الوهابیة، وقال: یحرم علماء الوهابیة التوسل بالأئمة الأطهار (ع)، بینما یجیزون التوسل بأمریکا وباقی القوى الاستکباریة.

الى ذلک أکد سماحته على أن السیاسة جزء أساسی من الدین الاسلامی المبین لأنها من صلبه، مردفاً: الاسلام مقرون بالسیاسة ولا یفترق عنها بحال من الأحوال، کما أن أحکامه تلبی جمیع احتیاجات المجتمع.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.