23 May 2011 - 20:17
رمز الخبر: 3457
پ
ممثل الولی الفقیه فی جیلان:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- اعتبر ممثل الولی الفقیه فی جیلان السیدة فاطمة (س) أسوة حسنة للمرأة فی المجتمع الاسلامی وقال: إنها مصباح یضیء الدرب الصحیح.
سیرة بضعة النبی المصطفى (ص) أسوة حسنة للمرأة فی المجتمع الاسلامی



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من رشت، شمالی ایران، أن سماحة الشیخ زین العابدین قربانی، ممثل الولی الفقیه فی جیلان، التقى فی ذکرى میلاد بضعة النبی المصطفى (ص) حشداً من السیدات، وبارک لهن حلول هذه المناسبة العطرة، قائلاً: یجب على کل مرأة أن تتأسى بسیرة فاطمة الزهراء (س)، ذات الشخصیة العظیمة فی العالم الاسلامی، لتنال السعادة فی الدنیا والآخرة.

وأشار سماحته الى دور الأم العفیفة فی تربیة الأبناء الصالحین وتقدیم أفضل خدمة للمجتمع، وأردف: إذا ما أرادت الأسرة أن تمتلک أبناء عظماء کالامام الراحل (قده) وقائد الثورة الاسلامیة، فما علیها إلا أن تنشئ أبنائها على المفاهیم الاسلامیة.

وأکد سماحة الشیخ قربانی، مندوب أهالی جیلان فی مجلس الخبراء، على أنه لیس للمرأة المسلمة أسوة سوى الزهراء المرضیة (س)، مبیناً: سیرة هذه السیدة الجلیلة کالمصباح النورانی الذی یضیء الدرب الصحیح للنساء.

ولفت سماحته الى أن قوام المرأة المسلمة برعایة القیم الدینیة والحفاظ على الحشمة والعفة، مضیفاً: لا ریب فی أن من تروم سلوک طریق آخر غیر ما اختطته لها الشریعة سیکون مصیرها المشقة والندم والخسران.

ودعا سماحته العوائل المسلمة الى تجنب الاسراف والترف فی العیش، وقال: المأثور عن الأئمة الأطهار (ع) ولا سیما أم أبیها (س) التزام التقشف والزهد فی الحیاة؛ لکن المؤسف أننا الیوم نرى انتشار ظاهرة الترف والبذخ والنزوع الى الحیاة الباذخة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.