23 May 2011 - 20:25
رمز الخبر: 3458
پ
باحث فی الحوزة العلمیة
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ صرّح باحث فی حوزة قم العلمیة قائلاً: إنّ تقدّم الشیخ الأنصاری على الفقهاء الماضین فی بحث البیع ومن ثم بحث الخیار واضح جداً، وإنّ الشیخ جعل بحث البیع طریقاً لبیان الأحکام الکلیة للعقود.
تسلسل مراحل الاجتهاد لم تکن معهودة قبل زمان الشیخ الأنصاری
 
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین محمد علی الأنصاری الشوشتری، أستاذ حوزة قم العلمیة أشار إلى مناسبة وفاة الشیخ الأنصاری قائلاً: إنّ الشیخ الأنصاری بیّن مراحل الاستنباط بشکل منظّم، وتمکّن من لفت أنظار الطلاب إلى هذا المنهج.
واستطرد فی حدیثه مؤکدّاً على أنّ الشیخ الأنصاری لم یسبقه أحد فی مسألة بیان تسلسل مراحل الاجتهاد، مضیفاً: إنّ تقدّم الشیخ الأنصاری على الفقهاء الماضین فی بحث البیع ومن ثم بحث الخیار واضح جداً؛ وأنّ الشیخ جعل بحث البیع طریقاً لبیان الأحکام الکلیة للعقود.
وأوضح مسؤول لجنة البحوث الخاصة بتدوین مجموعة آثار الشیخ الأنصاری قائلاً: إنّ الشیخ الأنصاری کان یسلک فی بحوثه الترتیب العقلی، بحیث کان یُنظّم بحثه من البدایة إلى النهایة بشکل منطقی.
وعن حیاة الشیخ الأنصاری أوضح قائلاً: إنّ الشیخ الأنصاری هاجر کثیراً، ومن جملة ذلک هجرته إلى العراق وبروجرد وأصفهان، وأخیراً هاجر إلى نراق، وتتلمذ على یدی المحقق النراقی رحمه الله.
وذکر هذا الباحث بعض أساتذة الشیخ الطوسی قائلاً: من أساتذة الشیخ فی کربلاء شریف العلماء وهو من العلماء الکبار المفکرین، الشیخ موسى کاشف الغطاء والشیخ علی کاشف الغطاء، والعالم المجاهد صاحب المناهل.
وفی ختام حدیثه أکّد بأنّ للشیخ الطوسی تأثیراً کبیراً على طلابه ومعاصریه، وقال: إنّ هیبة الشیخ الأنصاری العلمیة جعلته مؤثراً على معاصریه، ولا یزال هذا التأثیر مشهوداً حتى الآن، کما إنّ الحوزات العلمیة الشیعیة لا تزال متأثرة بأفکاره.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.