27 May 2011 - 23:10
رمز الخبر: 3471
پ
امام جمعة جرجان:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أحیا قائد الثورة الاسلامیة فی ایران الأحکام والعلوم الاسلامیة بعد أعوام من الهجر والجفاء.
لقد ألقى إمام الأمة الراحل (قده) الأفکار الالتقاطیة فی مزبلة التاریخ<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله نورمفیدی، ممثل الولی الفقیه فی محافظة جلستان، أشار فی خطبة صلاة الجمعة لهذا الأسبوع الى دنو ذکرى رحیل الامام الخمینی الراحل (قده)، مشدداً على أنه المحیی للاسلام الأصیل فی القرن العشرین، قائلاً: إن لهذا الامام حقاً کبیراً على الشعوب المسلمة وباقی شعوب العالم أیضاً.

ولفت سماحته الى أن الاسلام کان یعیش حالة من الهجر التام، مردفاً: أحیا قائد الثورة الاسلامیة فی ایران الأحکام والعلوم الاسلامیة بعد أعوام من الهجر والجفاء، وأدخلها فی صمیم الحیاة الانسانیة.

وتابع سماحته القول: کان بعض المفکرین فی تلک البرهة یعتبرون الدین أفیوناً للشعوب، ویرون أنه مضر للانسان؛ لکن الامام تمکن من القضاء على هذه الرؤیة الخاطئة.

وشدد سماحته على أن عدد من المفکرین المستغربین کانوا یروجون لإسلام منسجم مع الفکر الغربی، مضیفاً: وقفت بعض الشخصیات المؤثرة فی تاریخ الثورة الاسلامیة کالشهید مطهری والشهید بهشتی- فضلا عن الامام- بوجه الأفکار الالتقاطیة والتیارات المنحرفة بکل بسالة وشجاعة، فألقوها فی مزبلة التاریخ.

وأشار سماحته الى أن الامام الخمینی الراحل (قده) مرجع تقلید کبیر وعارف عظیم وعابد زاهد، وقال: لقد أحیا هذا الرجل المقدام دین النبی الکریم (ص) وأمیر المؤمنین (ع)، کما أنه لم یدخر وسعاً فی سبیل توطید رکائز الاسلام الأصیل.

واستذکر سماحته فی جانب آخر من حدیثه میلاد السیدة فاطمة الزهراء (س) ویوم الأم، لافتاً الى منزلة الأم فی النظام الاسلامی: مکانة المرأة فی الغرب فی حال تدنّ وانحدار، حتى باتت أشبه ما یکون بالبضاعة التی تباع وتشترى.

واعتبر سماحته حدیث الغربیین عن عدم رعایة حقوق المرأة فی ایران هراء وأباطیل، مردفاً: تحظى المرأة فی المجتمع الایرانی الیوم بمکانة عالیة، وما حضور المرأة فی المجالات المختلفة إلا دلیل قوی على صحة ما نقول.

ورأى سماحته أن الدین الاسلامی هو الدین الوحید الذی أعطى المرأة حقوقها کاملة، قائلاً: لم یعد للأسرة معنى فی مفهوم العالم الغربی؛ والحال أنها اللبنة الأساس للمجتمع السلیم.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.