29 May 2011 - 00:30
رمز الخبر: 3478
پ
عضو فی مجلس الخبراء:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال امام جمعة مراغة: الاستکبار العالمی خائف من الصحوة الشعبیة، وهو یسعى لشن حرب استنزاف فی المنطقة.
الاستکبار یسعى لإثارة حرب استنزاف فی المنطقة


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز أن سماحة الشیخ محمد تقی بور محمدی، ممثل أهالی أذربیجان الشرقیة فی مجلس الخبراء، قال فی حشد من طلبة العلوم الدینیة فی مراغة: النهضة الشعبیة العارمة فی المنطقة ذات صبغة إسلامیة، وإن حاول الأعداء إخفاء ذلک أو التشویش علیه.

ولفت سماحته الى أن الاستکبار العالمی خائف من الصحوة الشعبیة، وهو یسعى لشن حرب استنزاف فی المنطقة، مفیداً: لا ینبغی للثورات الشعبیة المتنامیة أن تتوقف تحت تأثیر الاعلام السلبی للأعداء، إذ إن الأعداء استطاعوا شل الحرکة الشعبیة المنطلقة فی العالم الاسلامی لأکثر من مرة؛ أما الیوم فیجب أن یکون الوضع مغایراً لما سبق.

وشدد سماحته على أن عدو الاسلام الأول هو الأفکار الالتقاطیة للتیارات المنحرفة، وقال: سخر الأعداء عملاءهم لقتل المسلمین، فهاهم آل سعود الیوم یمارسون أبشع أنواع القتل بحق الأبریاء رغم ادعائهم لخدمة الحرمین الشریفین.

وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحته الى التصریحات الأخیرة للرئیس الأمریکی، قائلاً: مع  اقتراب الانتخابات الرئاسیة فی أمریکا، نرى تغیراً واضحاً فی سیاسة الرئیس أوباما، عندما دعا الى لزوم العودة الى حدود 1967.

وأشار سماحته الى مطالبة الثورة الشعبیة فی مصر بإغلاق سفارة الکیان الصهیونی فی القاهرة، وقال: ستصل أمواج الصحوة الاسلامیة فی الشرق الأوسط بسرعة الى قلب أوربا، وتنهی فصلاً من الهیمنة الاستکباریة والاستعماریة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.